البرلمان الإيطالي يفوّض بمهمة بحرية لمساعدة ليبيا

منح البرلمان الإيطالي أمس، تفويضاً لمهمة بحرية محدودة لمساعدة خفر السواحل الليبي على الحد من تدفق المهاجرين، وهي القضية التي أصبحت مصدراً متنامياً للخلاف السياسي قبل انتخابات عامة من المتوقع أن تجرى في أوائل العام المقبل.

وأكّد مسؤول إيطالي، أنّ روما تعتزم إرسال سفينتين للمياه الليبية، فيما صرّحت وزيرة الدفاع روبرتا بينوتي، بأنّ السفينتين ستكتفيان بتقديم الدعم الفني ولن تنتهكا سيادة ليبيا.

وقالت بينوتي للبرلمان قبيل التصويت: «سنقدم الدعم اللوجيستي والفني وفي العمليات لسفن البحرية الليبية، وسنساعدها وندعمها في تحركات مشتركة ومنسّقة». وأضافت «لن يقع أي ضرر أو تجاهل للسيادة الليبية لأن هدفنا قبل كل شيء هو تعزيز السيادة الليبية»، مشددة على أن إيطاليا ليست لديها النية لفرض حصار على الساحل الليبي. ونال التصويت موافقة 328 عضواً مقابل معارضة 113 في مجلس النواب. ومن المتوقع أن يدعم مجلس الشيوخ المهمة عندما يصوت على الأمر في وقت لاحق.

في السياق، قال نائب رئيس حزب رابطة الشمال المعارض جيانكارلو جيورجيتي للصحافيين في البرلمان، إن قوارب المهاجرين «لن تتم إعادتها إلى الشاطئ الليبي لذا نحن لا نفهم ما الذي سنفعله هناك». وتأمل إيطاليا أن يتمكن خفر السواحل الليبي من المساعدة في منع قوارب المهاجرين المتهالكة من الإبحار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات