سفراء الظلام .. الإرهابي عبد الله بن خالد آل ثاني

عرض تلفزيون دبي اليوم في حلقته من سفراء الظلام  تقريرا عن  الإرهابي عبد الله بن خالد بن حمد آل ثاني عضو مجلس العائلة الحاكمة القطرية ، وضابط في القوات المسلحة القطرية ، وقائد لسلاح الدروع  فيها ، وشغل منصب وزير الدولة لشؤون الداخلية 1996 ووزيرا للداخلية في 2001 ، وفر ملاذاً لأكثر من 100 مقاتل في مزرعته الخاصة في قطر وزودهم بالأوراق الثبوتية..

كما نهب أموال الشؤون الدينية لدعم  تنظيم القاعدة في العديد من الدول.

 

من جهته  أكد  الكاتب محمد يوسف رئيس مجلس إدارة جمعية الصحفيين في الإمارات أن عبد الله بن خالد بن حمد آل ثاني ساهم في كل أفعال قطر الإرهابية ، مشيرا ان التحول الذي طرأ عليه حدث عندما انضم الى الإخوان المسلمين.

وأضاف أن عبد الله بن خالد آل ثاني كان يدير عمليات إيصال المساعدات المالية والغذائية والعسكرية إلى المجموعات الإخوانية في ليبيا.

وأكد د. عبد الله العساف رئيس قسم الإعلام المتخصص وأستاذ الإعلام السياسي في جامعة الإمام أن البوابة الخليجية هي المخرج الوحيد المتاح أمام قطر للعودة الى الخليج مشيرا الى أن قطر تخسر اقتصاديا واجتماعيا وسياسياً، مشيرا الى أن الإخوان تغلغلوا وتمكنوا في قطر وأصبحت لهم الكلمة والسيادة هناك.

من جهتها أشارت الكاتبة والصحفية سوسن الشاعر إلى أن قطر أسست كل علاقاته الدولية اعتماداً على مشروعها الذي تتبناه ، رغم انهيار هذا المشروع وانكشاف أوراقه،حتى حلفاؤها الدوليون يضيقون الخناق عليها.

وأضافت الشاعر أن قطر أعادت أوراق صراعات إرهابية في المنطقة وتمسكت بمنهج تغيرت معطياته على أرض الواقع، فقد أعادت ترتيب الأوراق في سوريا والعراق واليمن وفلسطين، مشيرة الى ان قطر أصبحت عبئا على اللاعبين الكبار الذين كانوا يعتمدون عليها كممول وسيستغنون عنها .

سفراء الظلام.. الحلقة الثانية

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات