كيف سيضع مشروع البحر الأحمر السعودية على خريطة السياحة العالمية؟

 

أعلن  الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي عهد نائب رئيس مجلس الوزراء  السعودي رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة اليوم عن إطلاق مشروع سياحي عالمي في المملكة تحت مسمى مشروع "البحر الأحمر"، يقام على إحدى أكثر المواقع الطبيعية جمالاً وتنوعاً في العالم، بالتعاون مع أهم وأكبر الشركات العالمية في قطاع الضيافة والفندقة، لتطوير منتجعات سياحية استثنائية على أكثر من 50 جزيرة طبيعية بين مدينتي أملج والوجه، وذلك على بُعد مسافات قليلة من إحدى المحميات الطبيعية في المملكة والبراكين الخاملة في منطقة حرة الرهاة، وسيشكل المشروع وجهة ساحلية رائدة، تتربع على عدد من الجزر البكر في البحر الأحمر. 

وإلى جانب المشروع، تقع آثار مدائن صالح التي تمتاز بجمالها العمراني وأهميتها التاريخية الكبيرة.

ما هو مشروع "البحر الأحمر"؟

سيكون مشروع "البحر الأحمر" وجهة سياحية فاخرة، تتمحور حول الجزر والطبيعة والثقافة، إذ سيضع معايير جديدة للتنمية المستدامة ويضع المملكة العربية السعودية على خريطة السياحة العالمية.

ما الفريد من نوعه في المشروع؟

يقع مشروع "البحر الأحمر" على طول الساحل الغربي للمملكة العربية السعودية بين مدينتي الوجه وأملج الساحليتين، إذ يقام على أحد أجمل المواقع البكر على مستوى العالم؛ ليس لسكان المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي فحسب، بل للعالم أجمع، من أجل خوض التجارب الاستمتاع بوجهة صديقة للبيئة تحتضن مجموعة من الشواطئ البكر وبحيرة وعدداً من الجزر، بالإضافة إلى ساحل ممتد على البحر الأحمر.
 في هذا المشروع، سيستمتع الزائر بأشعة الشمس الدافئة والرمال البيضاء والحياة البحرية، وسيخوض تجارب استثنائية تجمع بين الجمال والطبيعة والبيئة والتاريخ.

أرقام وحقائق مذهلة عن المشروع

يتميز البحر الأحمر بكونه أحد أفضل المواقع للغوص حول العالم، وذلك لتنّوع الكائنات البحرية في وجمال الشعاب المرجانية المحمية بيئياً، بالإضافة إلى درجات حرارة مياهه التي تعتبر مثالية ً لعشاق السياحة البحرية.
إجمالي مساحة مشروع "البحر الأحمر" 34.000 كم.

من أجل ضمان سلامة النظام البيئي وجماله وعدم تأثره سلباً بأي شكل من الأشكال، سيتم تحديد سقف أعلى لعدد الزوار تماشياً مع أفضل الممارسات العالمية. 

وتتمثل إحدى أهم التوصيات الواضحة في ميثاق مشروع "البحر الأحمر" في التخفيف من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، والتلوث الضوئي، والضجيج، والنفايات حفاظاَ على الموقع لجميع الأجيال.

يتميز الموقع بالهواء النقي، واحتوائه على أكثر من 50 جزيرة، ممتدة على ساحل يتجاوز طوله 200كم، بل ويعد واحدا من أفضل مواقع الغوص في العالم، إن لم يكن الأفضل، ناهيك عن الرمال الناعمة البيضاء والمياه الدافئة، إلى البراكين الخاملة.

الحياة البحرية الغنية والتنوع البيولوجي الذي يتمثل في مساحات واسعة من أشجار المنغروف، وعدد كبير من السلاحف الصقرية.

البراكين الخاملة على بعد مسافة قصيرة من الساحل، بالإضافة إلى وجود محمية طبيعية تحتضن حيوانات كالذئب العربي والوشق والنمر العربي وأنواعا مختلفة من الطيور المحلية والمهاجرة.

وجود المشروع بالقرب من مدائن صالح ذات القيمة التاريخية العريقة.

أنظمة خاصة تسمح لمعظم الجنسيات الدخول بدون تأشيرات عبر المطار والميناء البحري.

الجدول الزمني لإنجاز المشروع

سيتم وضع حجر الأساس لمشروع "البحر الأحمر" في الربع الثالث من عام 2019م، والانتهاء من المرحلة الأولى في الربع الأخير من عام 2022م، إذ ستشهد هذه المرحلة تطوير المطار، والميناء، وتطوير الفنادق والمساكن الفخمة، والانتهاء من المرافق والبنية التحتية، وخدمات النقل كالقوارب، والطائرات المائية، وغيرها. 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات