إنقاذ 23 مدنياً عاشوا تحت أنقاض الموصل 3 أسابيع

مقتل 20 إرهابياً وانتشار أميركي غرب الأنبار

أفادت خلية الإعلام الحربي في العراق أمس بمقتل 20 إرهابياً بقصف جوي قرب الحدود العراقية - السورية، فيما كشف مصدر أمني عن إبرام اتفاق بين الولايات المتحدة والحكومة العراقية لنشر القوات الأميركية على الطريق الدولي في محافظة الأنبار.

وقالت الخلية في بيان، إنّ طيران الجيش وجّه ضربة جوية أسفرت عن تدمير قوة تابعة لتنظيم داعش حاولت التعرض على خط الصد في منطقة تل صفوك قرب الحدود السورية.

وأضافت أنّ الضربة أدت إلى مقتل 20 إرهابياً.

وفي محور الموصل، تمكنت فرق الدفاع المدني من انتشال 23 مدنياً من تحت الأنقاض في المدينة القديمة، بعد بقائهم في أحد السراديب ثلاثة أسابيع.

وذكرت مصادر الدفاع المدني، أنّ أحد المدنيين أبلغ إحدى فرقها عن وجود أقارب له تحت أنقاض أحد المنازل، مبيناً انه تواصل معهم عبر الموبايل وقاد فريق الإنقاذ إلى موقع المنزل المدمر، ومع بدء العمل تمّ سماع أصوات من تحت الأنقاض تطلب النجدة والعون فتسارع العمل، وتم العثور على 23 مدنياً بينهم أطفال ونساء، وتم إنقاذهم ونقلهم لأحد المستشفيات لإجراء الفحوص الطبية لهم.

على صعيد آخر، أكّد المصدر الأمني، أنّ انتشار القوات الأميركية على الطريق الدولي السريع ومنطقة الكيلو 200 وصولاً إلى منفذ عرعر الحدودي غرب الأنبار، جاء بناء على اتفاقية أبرمت بين الجانبين الأميركي والعراقي لتأمين تلك المناطق.

إلى ذلك، صرح مسؤول عراقي بأن 60 دولة وعدت العراق بالمشاركة في إعادة إعمار المناطق المتضررة من العمليات العسكرية ضد داعش. وقال رئيس صندوق إعمار المناطق المتضررة من الإرهاب مصطفى الهيتي: «تمكنا من الحصول على وعود حقيقية من 60 دولة للمشاركة في حملة إعادة الإعمار، مضيفاً أن الكويت أعلنت استعدادها لاستضافة مؤتمر المانحين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات