إرهاب ميليشيات قطر الإلكترونية يلوث الفضاء الرقمي

الغاية الخبيثة تبرر الوسيلة لدى قطر، التي تدعم الإخوان المسلمين وداعش وإيران وإسرائيل، وتتآمر معهم لتدمير الدول العربية وقتل شعوبها ونشر الإرهاب في عالمنا، ولكن لا يحيق المكر السيئ إلا بأهله، ومهما حاولت الميليشيات الإلكترونية الإخوانية والعصابات القطرية المنظمة و"الهاكرز"، تلويث الفضاء الرقمي بالأكاذيب والتلفيق والقرصنة الإلكترونية، مع تصاعد الأحداث السياسية في المنطقة، إلا أن محاولاتها فاشلة، وتعكس إفلاسها، والماء العكر الذي تحاول عبره اصطياد الرموز السياسية والإعلامية والدينية، وحتى العامة، وإحداث الوقيعة بين الدول، ما هو إلا سم يفتك بها وبسمعتها، وبالمتحالفين معها ممن باعوا ضمائرهم، ووضعوا أخلاقهم على الرف، وسخروا شهرتهم وشعبيتهم على مواقع التواصل لاستعطاف الجماهير واستمالتها، وتحفيزها على الانضمام لصفوف الشر والظلاميين.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات