«الهلال» تقدم وجبات إفطار للأسر وجمعيات ذوي الإعاقة في لحج

الانقلابيون يستهدفون سفينة مساعدات طبية إماراتية

■ خلال توزيع وجبات الإفطار في مديرية تبن بمحافظة لحج | وام

لم يكتف الانقلابيون بإرهاب الشعب اليمني وتجويعه وإفقاره بل مضوا إلى ما هو أكثر باستهدافهم سفن المساعدات الطبيّة الإماراتية التي تحمل الأدوية والعلاجات لمصابي وباء الكوليرا المتفشّي في البلاد، إلّا أنّ الاستهدافات لم تؤتِ أكلها واستمرت مساعدات دولة الإمارات الطبية والغذائية تتدفّق على أهالي المحافظات اليمينية لإغاثتهم لاسيّما خلال شهر رمضان الفضيل.

وأعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة تعرض سفينة إماراتية تحمل على متنها مساعدات طبية لهجوم صاروخي أطلقته ميليشيا الحوثي قبالة ميناء المخا اليمني. وأوضحت القوات المسلحة في بيان لها أمس، أن الهجوم لم يسفر عن أضرار في السفينة فيما أصيب أحد أفراد طاقمها مؤكدة متابعة وتعقب منفذي الهجوم.

وجددت القوات المسلحة تحذيرها من استمرار ممارسات الميليشيات الحوثية لأنشطة تهريب الأسلحة والذخائر إلى الأراضي اليمنية، والتي تؤثر على أمن وسلامة الملاحة الدولية في هذا الجزء الحيوي من العالم. وطالبت المجتمع الدولي بالضغط على ميليشيا الحوثي لتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي 2216 لمنع هذه الممارسات الإجرامية.

يذكر أنه مع انتشار وباء الكوليرا وتردي الظروف الصحية في عدد من المحافظات اليمنية تسير الدولة سفنا تحمل على متنها مساعدات إغاثية تشمل مختلف أنواع الأدوية والعلاجات الخاصة بالوباء ومستلزمات المكافحة و الوقاية، إضافة إلى أجهزة ومعدات طبية تقدمها هيئة الهلال الأحمر لرفد المرافق الصحية في اليمن في ظل حالة التردي التي تشهدها منذ انقلاب الحوثي.

بيان تحالف

بدوره، أعلنت قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن تعرض السفينة الإماراتية للهجوم. ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن قيادة التحالف في بيان لها، أن السفينة الإماراتية تعرضت لهجوم بصاروخ موجه نفذته الميليشيات الانقلابية، مؤكدة أنه تجري عملية متابعة دقيقة للحادثة وتعقب منفذيها. كما طالبت القيادة المجتمع الدولي بالضغط على الانقلابيين للانصياع للقرارات الدولية.

مساعدات إنسانية

في الأثناء، قدم فريق الهلال الأحمر الإماراتي وجبات إفطار لأهالي قريتي زايدة وجابر وجمعيتي الصم والبكم والشلل الدماغي في مديرية تبن في محافظة لحج اليمنية، وذلك ضمن مشروع إفطار الصائم الذي تنفذه الهيئة.

وأعرب مدير مكتبة التربية والتعليم في مديرية تبن محفوظ الكلية وأحد الشخصيات الاجتماعية في القرية، عن شكره وتقديره لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي على هذه اللفتة الإنسانية التي تعبر عن صدق مشاعر الإخوة والإنسانية والتي أدخلت السعادة على قلوب أهالي القرية.

من جهته، قال المحامي عبد الإله الردفاني مشرف المشروع، إنه استمراراً لمشروع إفطار الصائم الذي تنفذه هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في محافظة لحج تمّ أمس توزيع الوجبات في قرية زايدة وهي من القرى الفقيرة وذات كثافة سكانية، معرباً عن سعادته بمشاركة الأهالي الإفطار وتلمس بساطتهم ومشاعر الإخوة التي تعبر عن التكافل الاجتماعي.

كما تم تقديم وجبات إفطار للأسر الفقيرة في قرية جابر، فضلاً عن جمعيتي الصم والبكم والشلل الدماغي بالتنسيق مع محسن عبد الجليل المدير العام للشؤون الاجتماعية في مديرية لحج ورئيستي الجمعيتين ماما كوكب وماجدة محمد.

وأعرب أعضاء الجمعيتين من ذوي الإعاقة والأهالي عن عميق شكرهم للهلال الأحمر الإماراتي على هذه اللفتة الإنسانية الكريمة التي أسعدتهم، معربين عن تقديرهم للجهود التي تبذلها الهيئة لمساعدة الأهالي في محافظة لحج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات