«هاباج لويد»: دمج الأنشطة مع «الملاحة العربية» يسير دون تأثر

قال رولف هابن يانسن الرئيس التنفيذي لشركة هاباج لويد الألمانية للشحن لرويترز إن عملية دمج الأنشطة مع شركة الملاحة العربية المتحدة تمضي في مسارها ولم تتأثر حتى الآن بالأزمة القطرية.

واستكملت هاباج لويد اتفاق الاندماج مع الملاحة العربية في الشهر الماضي لتصبح قطر مالكة لحصة قدرها 14% في الكيان الجديد بينما تمتلك السعودية حصة نسبتها 10%.

وقال يانسن في مقابلة «الاندماج مع الملاحة العربية المتحدة يمضي كما هو مخطط».

وأضاف «الأزمة الخليجية لم تسبب حتى الآن أي مشاكل كبيرة في عملنا. من الناحية التشغيلية كل شيء تحت السيطرة».

وأكد هابن يانسن أن دمج الأنشطة يمضي في مساره ليكتمل بحلول نهاية الربع الثالث من العام الحالي وأنه سيتم خفض عدد العاملين بنسبة تتراوح بين 10 و12% خلال 18 إلى 24 شهرا.

وتأجلت عملية الدمج من نهاية العام الماضي بسبب بعض المشكلات المتعلقة بالتمويل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات