الحوثيون اعتقلوا وقتلوا 600 داعية وفجروا 300 مسجد

السعودية تحبط هجوماً على الحدود ومقتل عشرات الانقلابيين

قتل ما يزيد على 50 من الانقلابيين، في مواجهات مع قوات الجيش اليمني والتحالف العربي بعد صد هجوم لهم على الحدود، فضلاً عن ضربات جوية لمقاتلات التحالف استهدفت مواقع الميليشيات بمحافظة صعدة شمال اليمن، ووفق مصادر المقاومة الشعبية، فإن 15 من الانقلابيين قتلوا في مواجهات وقصف متبادل مع القوات المشتركة السعودية، قبالة منطقة الربوعة، في قطاع عسير المحاذية لمديرية باقم اليمنية.

وأوضحت المصادر، أن 6 من المسلحين الانقلابيين لقوا حتفهم في غارات لمقاتلات التحالف العربي استهدفت مواقع تمركزهم قرب منطقتي الثعبان ووادي الشعير في المديرية ذاتها، في حين لقي أبو الكرار قائد جبهة الانقلابيين مصرعه ومعه عدد من المسلحين في مواجهات مع الجيش اليمني.

إلى ذلك، قتلت القوات السعودية ما لا يقل عن 20 من عناصر ميليشيات الحوثي وصالح، خلال تصديها لهجمات شنتها الميليشيات على مواقع في الشريط الحدودي للمملكة مع اليمن.

وذكرت مصادر عسكرية يمنية، أن قوات الجيش السعودي أحبطت عدة هجمات للميليشيات وقصفت بالمدفعية أوكارها في المناطق الجبلية، في حين تعاملت وحدات من القوات الخاصة مع قناصة الميليشيات، الذين حاولوا التمركز قبالة مركزي سقام والشرفة.

في سياق آخر، كشف وزير حقوق الإنسان اليمني، محمد عسكر، عن قيام ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية باعتقال وتعذيب وقتل أكثر من 600 داعية ديني وتفجير 300 مسجد ودار تحفيظ للقرآن.

استشهاد جندي سعودي

أعلنت وزارة الداخلية السعودية أمس، عن استشهاد جندي إثر انفجار لغم أرضي جنوب غربي المملكة. وصرح الناطق الأمني لوزارة الداخلية، بأنه عند الساعة التاسعة من صباح الثلاثاء وأثناء قيام دورية حرس حدود بمهامها بقطاع الداير بمنطقة جازان، تعرضت لانفجار لغم أرضي مما نتج عنه استشهاد الجندي أول متعب علي سعيد القحطاني.الرياض - د.ب.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات