الأحزاب اللبنانية تتفق على قانون الانتخابات الجديد

قال وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل إن الأحزاب السياسية المتنافسة توصلت، أمس، إلى اتفاق بشأن قانون الانتخابات، وهو ما ينهي على ما يبدو أزمة سياسية كانت تلوح في الأفق، ويمهد الطريق أمام إجراء انتخابات برلمانية. ولا يزال الاتفاق بحاجة إلى موافقة الحكومة عليه في اجتماع من المقرر اليوم الأربعاء، ومن ثمّ يحال إلى البرلمان للموافقة عليه ليصبح قانوناً نافذاً. وقال باسيل، وهو رئيس التيار الوطني الحر المسيحي، الذي أسسه الرئيس ميشال عون: «توصلنا إلى اتفاق سياسي بين أطراف سياسية علينا ترجمته في المؤسسات الدستورية». بدوره، أكّد مصدر سياسي بارز أنّ القانون الجديد يقوم على النسبية وفق توزيع لبنان إلى 15 دائرة، ويعطي المغتربين اللبنانيين مقاعد نيابية في دورات انتخابية لاحقة، لكن الاتفاق لم يشمل موضوع حق الانتخاب للعسكريين، ولا تخفيض سن الاقتراع، ولا حصة المرأة. وكشف وزير الداخلية اللبناني نهاد مشنوق عن أنّ الأمر سيستغرق سبعة أشهر على الأقل للتحضير للانتخابات وفق القانون الجديد.

ويبرر الاتفاق أزمة هددت بإنهاء الاتفاق السياسي الذي أدى إلى وصول عون إلى الرئاسة العام الماضي، بعد فراغ استمر أكثر من عامين إثر مغادرة الرئيس ميشال سليمان القصر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات