دور قطر المشبوه في اليمن

تستمر دولة قطر في انتهاج العمل المزدوج في الأزمة اليمنية بهدف عرقلة دور قوات التحالف العربي، من خلال دعم الانقلابيين بطريقة سرية، واحتضان قيادات تابعة لحزب الإصلاح، لتنفيذ أجندة الدوحة السياسية.

وقال  عبد المغلس وكيل وزارة الإعلام اليمنية لصحيفة الرياض السعودية إن قيادات عسكرية في حزب الإصلاح تمنع مشاركة آخرين لمحاربة الحوثيين وتعمل على مضايقة قيادات عسكرية كبيرة من أجل إزاحتها من المشهد. وقال أيضاً إن قطر منحت أفراداً من حزب الإصلاح  الإخواني فيللا على أراضيها من أجل العمل ضد الدولة السعودية وتنفيذ أجندتها ومخططاتها ضد المملكة.

وأكدت الصحيفة ان ال 40 شخصية التي تسلمت العقارات الفارهة معظمهم  من حزب الإصلاح ويتولى بعضهم مناصب رفيعة في الحكومة الشرعية وتهدف قطر من ذلك إلى إحداث اختراق لأي توافق بين القوى السياسية وعرقلة أي حل سلمي ينهي الحرب بحسب الصحيفة ذاتها.

كما يعمل حزب الإصلاح على إنشاء ميلشيات حزبية تعرقل مواجهة الإنقلابيين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات