الكويت: مطلوب معالجة جـذرية لأسباب الخلاف

قال الشيخ صباح خالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي إنه في ضوء التطورات الأخيرة والمتمثلة بالتوتر في العلاقات الأخوية بين الأشقاء بالمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين من جهة، ودولة قطر من جهة ثانية، تؤكد دولة الكويت على حتمية حل هذا الخلاف في الإطار الخليجي وفي نطاق البيت الخليجي الواحد وبالحوار.

وأعرب الشيخ صباح الخالد في تصريح أمس عن تقدير دولة الكويت البالغ لجميع الدول التي أجمعت على دعم جهود دولة الكويت في هذا السياق، مشدداً على أن دولة الكويت لن تتخلى عن مساعيها وستواصل جهودها الخيرة في سبيل رأب الصدع وإيجاد حل يحقق المعالجة الجذرية لأسباب الخلاف والتوتر في العلاقات الأخوية.

مساعٍ كويتية

وأوضح الشيخ صباح الخالد أنه في ضوء التطورات الأخيرة وانطلاقاً من حرص أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح على الحفاظ على هذه العلاقة الأخوية قوية ومتماسكة بما يدعم المسيرة المباركة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ويحفظ لدوله وحدتها ويعزز من دورها ومكانتها ويحقق آمال وتطلعات أبناء دول المجلس، فقد قام الأمير بزيارة إلى كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ودولة قطر وبحث السبل الكفيلة بمعالجة هذا التوتر والخلاف والسعي لاحتوائه.

وأعرب الشيخ صباح الخالد في ختام تصريحه عن تطلعه بأن يتحقق للمساعي الخيرة من أمير البلاد، الوصول إلى توافق لتهدئة الموقف ومعالجة جذرية لأسباب الخلاف والتوتر في العلاقات الأخوية.

دعم دولي

وتلقت جهود أمير الكويت لرأب الصدع الخليجي دعماً دولياً إذ أعلن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون في تصريحات سابقة عن دعم أميركي كبير لمساعي وجهود الوساطة التي يقوم بها أمير الكويت للتوصل إلى حل سلمي للأزمة، قائلاً «نعم سنؤيد جهود الوساطة هذه مع أمير دولة الكويت».

وأعلنت إيطاليا دعمها لجهود الكويت للوساطة والحوار لإنهاء التوتر في منطقة الخليج إذ أكد وزير خارجيتها انجلينو ألفانو في بيان رسمي «أن إيطاليا تؤكد مجدداً ضرورة وقف التصعيد وإتاحة مساحة للوساطة في إطار دول مجلس التعاون الخليجي نفسها» مجدداً الثقة الكاملة في المبادرة الدبلوماسية التي اتخذها أمير البلاد في هذا الصدد.

وبدوره أعلن الاتحاد الأوروبي دعمه لمساعي أمير الكويت إذ أعربت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني في تصريح سابق دعم الاتحاد الكامل لجهود الوساطة التي يبذلها أمير الكويت لمعالجة الأسباب الجذرية للأزمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات