فريق محاماة تطوعي لتقديم المساعدة الإنسانية للعائلات القطرية

أعلنت جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين عن تشكيلها فريق عمل تطوعي من المحامين ومكاتب المحاماة داخل الدولة، لتقديم المساعدة الإنسانية لمن يحتاج من العائلات أو المواطنين القطريين. وقال زايد سعيد سيف الشامسي، رئيس مجلس إدارة الجمعية، إن القرار يأتي تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بمراعاة الحالات الإنسانية للأسر المشتركة الإماراتية والقطرية، مشدداً في الوقت نفسه على تأييد الجمعية جميع الإجراءات التي اتخذتها الدولة حماية لأمننا القومي.

وأفاد بأن الخطة تأتي مراعاة للحالات الإنسانية، وتأكيداً لعمق الروابط بين الشعبين الإماراتي والقطري الشقيقين، موضحاً أن فكرة العمل التطوعي ترتكز على ثلاثة عناصر رئيسة، هي نشر الثقافة القانونية بما يخص المقاطعة والجرائم المحتملة أثناء سريانها، وتحديد رقم ساخن للإجابة عن أي تساؤلات تخص المقاطعة، وثالثاً مساعدة المواطنين القطريين في حال وجود قضية أو عائق لدى مغادرتهم الدولة.

وذكر زايد الشامسي أن الجمعية قامت بإشراك جميع المحامين للمشاركة بأفكارهم واقتراحاتهم بخصوص مبادرات عام الخير، حرصاً منها على الاستفادة من خبراتهم وأفكارهم، وقال: «إلى الآن تم تسجيل 30 متطوعاً من المحامين ومكاتب المحاماة داخل الدولة للإسهام في هذه المبادرة المخصصة للأسر المشتركة الإماراتية القطرية.

وقد خصصت جمعية الإمارات للمحامين خطاً ساخناً لتلقي هذه الحالات واتخاذ الإجراءات المناسبة حيالها عبر الرقمين: (97165770007+) و(971565779707+)». وأكد رئيس مجلس إدارة الجمعية أن مبادرات جمعية المحامين الخيرية، استمراراً لنهجها في إطلاق مبادرات إنسانية، تستهدف مساعدة الحالات الإنسانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات