قطر.. "الكل مصدوم" ويبحث عن الدولار

تعاني مكاتب الصرافة في قطر من شح الدولار، وهو ما جعل من الصعب على العمال الأجانب القلقين إرسال أموال إلى بلادهم مع قيام بنوك أجنبية بتقليص أنشطتها مع مؤسسات قطرية نظراً للأزمة الدبلوماسية في المنطقة.

وأبلغت مكاتب صرافة في الدوحة رويترز بأنها ليس لديها إمدادات من الدولارات.

وفي مكاتب صرافة في قطر وقف عشرات من الأشخاص، من الأجانب الذين يشكلون نحو 90 % من سكان قطر البالغ عددهم 2.6 مليون نسمة، ينتظرون في طابور لتغيير أموال أو إجراء تحويلات إلى بلادهم..

وبدأت البنوك السعودية والإماراتية والبحرينية والمصرية تقليص أنشطتها مع قطر الأسبوع الماضي بعدما قطعت حكوماتها العلاقات الدبلوماسية ووسائل النقل مع الدوحة بسبب دعمها للإرهاب.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات