مستشار بالديوان الملكي السعودي يكشف حقيقة "صوملة قطر"

كشف المستشار بالديوان الملكي  السعودي والمشرف العام على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية، سعود القحطاني، حقيقة ما تردده الأبواق الإعلامية القطرية عن عمل المملكة العربية السعودية ومصر والإمارات والبحرين على "صوملة وتجويع قطر".

وأوضح القحطاني عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، أن "من المضحك جدًّا الجهل السياسي في إعلام السلطة القطرية".

وأضاف: "هناك فارق شاسع بين "المقاطعة" و"الحصار". والوضع حتى الآن هو "مقاطعة" فقط".

وشارك القحطاني تغريدة لأحد متابعيه جاء فيها: "وصلوا لمرحلة ادعاء (الصوملة والتجويع).. تخبط سياسي وإعلامي".

كما لفت إلى تغريدة أخرى وصلته عبر حسابه كان نصها: "خلايا عزمي وأعوانه تستخدم مفردات الحصار لاستعطاف الشعوب والدول".

وشارك القحطاني ملاحظات مسافر في مطار الدوحة بالصور، والتي وثقت خلوه تمامًا من حركة المسافرين، حيث بدا خاويًا على عروشه، ثم استشهد القحطاني ببيت شعري جاء فيه: "أن لم يكن بين الحجون إلى الصفا * أنيس ولم يسمر بمكة سامر".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات