قانون

الإفراج عن سيف الإسلام القذافي

أفرجت جماعة مسلحة تدعى كتيبة «أبو بكر الصديق»، أمس، عن سيف الإسلام القدافي، تطبيقاً لقانون العفو العام الصادر عن البرلمان، بعد تبرئته من التهم الموجهة إليه.

وأوضحت الكتيبة أن تنفيذ القرار جاء بعد مراسلات وزير العدل بالحكومة المؤقتة ومطالبة وكيل الوزارة في مؤتمر صحفي بضرورة الإفراج عن نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي وإخلاء سبيله طبقاً لقانون العفو العام الصادر من البرلمان.

وأشارت إلى أن سيف الإسلام غادر مدينة الزنتان من تاريخ إخلاء سبيله، الأول من أمس الجمعة، داعية «كافة مؤسسات الإصلاح والتأهيل إلى أن تحذو حذو مؤسسة الإصلاح بالزنتان والإفراج عن كافة السجناء السياسيين الذين شملهم قانون العفو العام». ولم تحدد الكتيبة المكان الذي توجه إليه سيف الإسلام بعد إطلاق سراحه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات