قوات الأسد تسيطر على مساحات واسعة من البادية

"قسد" تقتحم الرقة من أطرافها الغربية

دخلت قوات سوريا الديمقراطية «قسد» المدعومة من واشنطن أمس مدينة الرقة من أطرافها الغربية.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن: «سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على القسم الغربي من حي السباهية والآن تحصن مواقعها في الحي». وأضاف:«وتوجهت أيضاً إلى الشمال نحو حي الرومانية المجاور» مشيراً إلى حدوث «اشتباكات في القسم الغربي من الحي».

من جهتها، ذكرت «قسد» أن مقاتليها اقتحموا حي الرومانية وسط اشتباكات عنيفة في الحي.

من جهة أخرى، سيطرت قوات الرئيس السوري بشار الأسد على أكثر من خمس مساحة منطقة البادية الاستراتيجية وسط البلاد، حسب ما أفاد في بيان أمس، وذلك بعد أن وصل وحلفاؤه إلى الحدود مع العراق في شرق البلاد، للمرة الأولى منذ 2015.

وتمتد المنطقة الصحراوية التي تعرف باسم البادية على مساحة 90 ألف كيلومتر مربع وتربط وسط البلاد بالحدود العراقية والأردنية من الشرق إلى الجنوب الشرقي. وكان تنظيم داعش الإرهابي يسيطر على أجزاء كبيرة من البادية منذ عام 2015. ووصل جيش النظام وحلفاؤه أول من أمس، إلى الحدود مع العراق في شرق سوريا، وذلك للمرة الأولى منذ عامين.

وكانت الوكالة السورية الرسمية ذكرت أن الجيش ثبت مواقعه في المنطقة شمال شرق منطقة التنف التي تضم قاعدة عسكرية تستخدمها قوات التحالف لشن هجمات على الإرهابيين ولتدريب مقاتلين سوريين معارضين يقاتلون تنظيم داعش.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات