«الشباب» الصومالية تقتل 20 جندياً بهجوم على قاعدة عسكرية

قال ضابط إن حركة الشباب الصومالية المتشددة قتلت 20 جندياً في هجوم نفذته أمس على قاعدة عسكرية في بلدة أف أرور بمنطقة بلاد بنط شبه المستقلة. وأوضح الرائد محمد عبدي، وهو ضابط في الجيش: «كان قتالاً ضارياً. فقدنا 20 جندياً، واحترقت 14 من مركباتنا. استعدنا البلدة الآن».

ويأتي هذا الهجوم بعد أيام من إصدار السلطات القضائية في بلاد بنط أحكاماً بالإعدام على خمسة من أفراد حركة الشباب، الذين اعتقلوا أثناء قيادتهم مركبة تحمل ثلاثة براميل معبأة بالمتفجرات، كانوا يحاولون إدخالها إلى العاصمة بوصاصو 26 أبريل الماضي. وقالت حركة الشباب إنها قتلت 61 جندياً بعد مهاجمة القاعدة العسكرية.

وغالباً ما تختلف الحصيلة الرسمية للقتلى والجرحى عن الأرقام التي تعلنها الحركة. وقال الناطق باسم العمليات العسكرية للحركة عبد العزيز أبو مصعب: «لم يستردوا البلدة، لكننا غادرناها بسلام بعد قتل 61 جندياً واغتنام 16 عربة عسكرية. ونادراً ما تشن الحركة المتشددة هجمات على بلاد بنط».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات