تمويل الإرهاب لهدم الدولة المصرية

الإرهاب في سيناء بدعم قطري | أرشيفية

مصر من الدول التي عانت ولا تزال من الإرهاب الممول قطرياً. الوقائع التي تؤكد تورط قطر عديدة، منها ما هو رسمي وما صدر عن جهات معنية بالملف، القيادي السابق في الجماعات المتشددة نبيل نعيم، أكد أن الدولة المصرية لديها ملفات كبيرة، واعترافات من متطرفين وإرهابيين تم القبض عليه في سيناء، تثبت الدعم القطري لهم لهدم الدولة المصرية، وكذلك في بعض الدول العربية، وذلك بدعم مباشر من أمير دولة قطر تميم بن حمد.

القيادي السابق أكد أيضاً وجود ملفات تثبت تورط قطر والأمير تميم، في تمويل وتوجيه جماعات إرهابية في سوريا، بالإضافة إلى التمويل القطري بالمال، مد المتطرفين والإرهابين بالسلاح وقتل المواطنين السوريين.

وكانت نيابتا أمن الدولة والأموال العامة العليا المصريتان تلقتا بلاغاً ضد بنك قطر الوطني، يتهمه بالتورط في تنفيذ تعليمات الحكومة القطرية بتمويل العمليات الإرهابية داخل الأراضي المصرية.

ويتهم البلاغ الذي تقدم به سمير صبري المحامي، محمد عثمان الديب رئيس مجلس إدارة البنك وإيهاب رأفت وطارق العبد وسامح البدري أعضاء مجلس الإدارة. وقال صبري: «تصرفات مصرفية وبنكية مريبة يمارسها بنك قطر الوطني في الأراضي المصرية .

والذي يديره المبلغ ضدهم جميعاً تسريبات خطيرة تخرج من البنك تدور حول قيام إدارة البنك بتحويل عملات حرة تعادل 2 مليار و 300 مليون جنيه هي حصيلة الأرباح السنوية عن عام 2014 إلى قطر بالكامل وأن حصيلة العاملين في الأرباح تقدر بنسبة 10% وفقاً للقانون صرف منها 50 مليون جنيه لعدد محدود هم الموالون للإدارة العليا للبنك».

ضد القوانين

وأضاف ان «إدارة البنك لا تحترم القوانين الوطنية المصرية واللوائح المصرفية وترتكب العديد من المخالفات منها إهدار حقوق خمسة آلاف عامل وموظف يعملون في 175 فرعاً للبنك في محافظات مصر إلى جانب التستر على حسابات بعض العملاء وتحويلاتهم المتكررة بالعملات الأجنبية في الوقت الذي تقوم فيه الإدارة بالكشف عن سرية حسابات الشرفاء من العملاء .

كذلك فإن قطاع الرقابة على ميزانية البنوك بالبنك المركزي كشف تلاعب البنك القطري في التحويلات النقدية الأجنبية عن طريق تكرار بيع وشراء العملات لأشخاص بعينهم دون احتياج هؤلاء العملاء للعملات الأجنبية». وأوضح أن العاملين في بنك قطر الوطني يستغيثون من قيام الإدارة العليا للبنك الموالية لدولة قطر وأنها تعمل ضد مصر وتساهم في دعم الإرهاب والتدخل السافر الممنهج اقتصادياً ضد الوطن.

هدم المؤسسات

وقائع عديدة تؤكد مساعي قطر لتهديد الأمن القومي للدولة المصرية، من خلال دعم وتمويل التنظيمات الإرهابية بالمال والسلاح، للقيام بالجرائم، ومنها ما كشف عن معلومات لدى روسيا حول دور قطري في إسقاط الطائرة الروسية فوق سيناء. وقد دأبت قطر على دعم الإرهاب والتطرف، وتدمير المؤسسات بهدف إسقاط الدولة المصرية، الأمر الذي يعتبره المصريون جميعاً، عدا أدوات قطر، خطرًا حقيقيًا على مستقبل مصر.

وتستخدم قطر على نحو فتاك ذراعها الإعلامي ممثلاً بقناة الجزيرة، التي تبث الأحداث الإرهابية في سيناء، بعد وقوعها بلحظات. واعتبر سياسيون مصريون أن قطر تجاوزت بشكل واضح ضد مصر، بعد أن تبنت نهج المؤامرة ودعم مجموعة كبيرة من العصابات، تعمل على زعزعة استقرار مصر والدول العربية، وأن قطر تنفذ أجندة خارجية لتدمير مصر ومؤسساتها، كما تدعم مجموعات متطرفة تشوه صورة الإسلام، وتدعم مرتزقة من التنظيمات الإرهابية، مثل داعش، الذين ينفذون عمليات قتل ضد المصريين، وأيضاً تنفذ مخططاً إسرائيلياً لتدمير المنطقة، وتفكيك الجيوش العربية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات