بورصة قطر تخسر 10 مليارات دولار في أسبوع

السبيل الوحيد أمام بورصة قطر لمعاودة الانتعاش هو انصياع الحكومة القطرية لمطالب وشروط دول مجلس التعاون الخليجي | البيان

هبطت بورصة قطر بشكل حاد في تعاملات الأسبوع الماضي، بعدما قطعت الإمارات والسعودية ومصر والبحرين ودول أخرى العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة، وتراجع المؤشر العام بنسبة 7.06% بخسارة 702 نقطة ليغلق عند 9237.68 نقطة، مسجلاً أسوأ أداء أسبوعي منذ الأزمة العالمية.

وخسر رأس المال السوقي للأسهم خلال الأسبوع الماضي نحو 35.4 مليار ريال (9.7 مليارات دولار) ليصل إلى 495.34 مليار ريال من 530.7 مليار ريال في الأسبوع السابق عليه، لترتفع بذلك خسائره منذ بداية العام إلى 68.2 مليار ريال (18.7 مليار دولار) مسجلة أسوأ أداء بين أسواق العالم.

ويتوقع محللون وخبراء أسواق مال أن تستمر الأسهم القطرية في التعرض لضغوط بيعية مع استمرار تفاقم الأزمة وعدم وجود بوادر على انفراجها لا سيما مع تمسك الدوحة بمواقفها المخالفة لدول مجلس التعاون الخليجي حتى الآن.

ويرى المحللون أن السبيل الوحيد أمام بورصة قطر لمعاودة الانتعاش وتعويض الخسائر هو انصياع الحكومة القطرية لمطالب وشروط دول مجلس التعاون الخليجي.

ومن بين 44 سهماً جرى التداول عليهم خلال الأسبوع انخفضت أسعار 41 سهماً، بينما صعد سهمان فقط وبقي سهم واحد دون تغيير، وجاء سهم «مخازن» و«الطبية» في صدارة الأسهم الخاسرة مع تراجعهما بنحو 17% و14.2% على التوالي.

وهبط سهم «بنك قطر الوطني»، أكبر مصرف في البلاد بنسبة 6.9%، فيما تراجع سهم «مصرف قطر الإسلامي» بنسبة 11.54% و «بنك قطر الدولي» بنسبة 11%، و«مصرف الريان» بنسبة 8.5% و«بنك الدوحة» بنسبة 2.87%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات