«نيوزويك» تضع خيارات أمام ترامب لمعاقبة الدوحة

نشرت مجلة «نيوزويك» الأميركية تقريراً كتبه باحثان في مجال مكافحة الإرهاب، يطالبان فيه إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب معاقبة قطر على دعمها وتمويلها للإرهاب، محذّرين من أن التهاون مع الدوحة يعطي رسالة خاطئة تجعلها تواصل سياساتها.

وبعد أن قدّم أدلة على دعم قطر للجماعات الإرهابية، قال التقرير إن «الإدارات الأميركية المتعاقبة اتهمت قطر برعاية الإرهاب، وعلى إدارة ترامب معاقبة قطر بتصنيفها دولة راعية للإرهاب، وفرض عقوبات على بعض قياداتها ومؤسساتها المملوكة للدولة لحثها على تخيير نهجها».

ويضع التقرير بعض المقترحات منها، تعليق مبيعات السلاح الأميركية لقطر حتى تطرد كل أعضاء جماعة الإخوان المسلمين وحركتي حماس وطالبان وجماعة الشباب من قطر، وتوقف كل أشكال الدعم المادي والمالي لهذه المنظمات وغيرها من التنظيمات الإرهابية، ووقف التمويل المصرفي للصادرات والواردات مع الشركات الحكومية القطرية، فضلاً عن تشجيع المؤسسات المالية الأميركية على خفض تعاملاتها مع قطر ضمن استراتيجية تفادي المخاطر.

وخلص تقرير «نيوزويك»، إلى أنه على الدول الأخرى أن تحذو حذو المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات والبحرين ومصر لبعث رسالة واضحة لقطر بأن عضوية الجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي ميزة ومسؤولية، وليست ترخيصاً للنيل من أمن واستقرار الدول العربية والإسلامية لصالح إيران وحزب الله وجماعة الإخوان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات