يبتزون سكانها ويسلبون أموالهم

الانقلابيون يمنعون ولد الشيخ من العودة إلى صنعاء

■ دخان يتصاعد من موقع مواجهات بين عناصر الشرعية والانقلابيين في تعز | أ.ف.ب

أعلن الانقلابيون في اليمن أن المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد ممنوع من العودة إلى صنعاء فيما لجأت ميليشيات الحوثي الانقلابية إلى ابتزاز سكانها وسلب أموالهم بفرض جبابات عليهم تحت مزاعم الإفراج عن أسراهم.

وأعلن رئيس ما يسمى «المجلس السياسي للانقلابيين»، القيادي في ميليشيات الحوثي، صالح الصماد، أن المبعوث الأممي ممنوع من العودة إلى صنعاء. ويأتي ذلك بعد أيام من زيارة قام بها ولد الشيخ إلى صنعاء، وتعرض موكبه لإطلاق رصاص من قبل ميليشيات الحوثيين وتم إفشال مهمته.

ولم يلتق المبعوث الأممي وفدي الانقلابيين خلال زيارة صنعاء، وأفشلوا مهمته التي كان يسعى من خلالها إلى طرح مقترحات تتعلق بتسليم ميناء الحديدة.

انتهاكات

وفي سياق متصل لانتهاكات الانقلابيين، ذكرت مصادر أن ميليشيا الحوثي والمخلوع في صنعاء تقوم بحملات تجمع فيها أموالاً باسم التبرعات لإخراج سجنائها وأسراها من قبضة الجيش الوطني والمقاومة كما تدعي، في أسلوب جديد لنهب أموال اليمنيين.

اطلاق سجناء

في سياق آخر، ذكرت مصادر مطلعة أن سجناء جنايات - القتل والسرقات - أطلقتهم الميليشيات من سجون صنعاء ودفعت بهم إلى القتال معها في الجبهات.

ميدانياً، هزت انفجارات عنيفة فجر أمس أرجاء صنعاء، جراء استهداف طيران التحالف العربي مواقع جنوب وشمال المدينة. وأوضحت المصادر، أن الطيران جدد قصف جبل النهدين، جنوب صنعاء، من جهة شارع الأصبحي.

كما قصف الطيران، معسكر تابع لميليشيات الحوثي والرئيس المخلوع علي صالح في جبل أنجر بمنطقة وادي ظهر، بمديرية همدان بالتزامن مع تحليق مكثف للطيران في أجواء صنعاء، وضواحيها. وفي تعز، أحرزت قوات الجيش اليمني، تقدماً جديداً شرق المدينة.

تقدم

وذكر المركز الإعلامي لقيادة محور تعز في صفحته على «الفيسبوك»، أن قوات الجيش الوطني سيطرت على عدد من المباني ويمشطون مبنى روضة مدرسة محمد علي عثمان ويقتربون من السيطرة على المدرسة، شرق المدينة. بالمقابل، ارتكبت ميليشيات الحوثي الليلة قبل الماضية مجزرة جديدة وسط تعز، راح ضحيتها أربعة مدنيين. وقالت المصادر، إن قذيفة أطلقتها الميليشيات الانقلابية، سقطت على حي السواني بتعز، الأمر الذي أدى إلى مقتل شخصين، وإصابة اثنين آخرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات