7 قتلى وعشرات المصابين في عملية دهس وطعن

الإمارات: جرائم لندن تؤكد ضرورة التكاتف الدولي لدحر الإرهاب

عناصر من الدفاع المدني والإسعاف ينقلون أحد الجرحى | أ.ف.ب

دانت الإمارات الجرائم الإرهابية التي وقعت وسط لندن وأسفرت عن مقتل 7 وإصابة 48 آخرين. وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان لها أمس، موقف دولة الإمارات الثابت والواضح ضد التطرف والإرهاب، مشددةً على أن جرائم لندن الإرهابية تؤكد مجدداً الحاجة الماسة إلى تضافر الجهود الدولية للتصدي للتطرف والإرهاب بأشكاله كافة.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية معالي الدكتور أنور قرقاش على «تويتر» إن كلمة رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي، «في أعقاب الجريمة الإرهابية، مهمة»، مشيراً إلى أن «الرابط بين الفكر المتطرف وتحريضه على الإرهاب أصبح واضحاً لبريطانيا». وأقرت ماي بأن بلادها كانت متساهلة مع التشدد، قائلةً، في كلمة أمام مقر رئاسة الوزراء، إن مكافحة «الفكر الشرير» الذي يلهم هذه الهجمات أبرز ما يحتاج إلى تغيير، ووصفته بأنه «تحريف للإسلام وللحقيقة».

وعاش الشعب البريطاني، الليلة قبل الماضية، دقائق رعب بعد حادث إرهابي، بدأ بعملية دهس على جسر لندن نفذه 3 إرهابيين، ثم هاجموا المارة بالسكاكين، وطعنوا زوار المطاعم والمقاهي في منطقة بارا ماركت، موقعين سبعة قتلى و48 مصاباً، قبل أن تقتلهم الشرطة.

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات