الحكومة اليمنية تُعلن تأييد مقترحات ولد الشيخ بانسحاب الانقلابيين من ‏الحديدة ‏

أعلنت الحكومة اليمنية تأييدها المقترحات والأفكار التي قدمها اسماعيل ولد الشيخ أحمد مبعوث أمين عام الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن المتصلة بترتيبات انسحاب المليشيات من محافظة الحديدة.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية " سبأ " اليوم عن الحكومة ــ في بيان صادر عن مندوبية اليمن الدائمة لدى الأمم المتحدة ــ استعدادها الكامل لمناقشة تفاصيل المقترحات المتصلة بترتيبات انسحاب المليشيات من الحديدة في ضوء مشاورات السلام التي رعتها منظمة الأمم المتحدة في دولة الكويت خلال العام الماضي التي وافقت عليها الحكومة اليمنية.

ودعت إلى تشكيل لجنة فنية من خبراء اقتصاديين وماليين لمساعدة الحكومة لإيجاد آلية مناسبة وعاجلة لدفع مرتبات الموظفين في الجهاز الإداري للدولة والتعامل مع الإيرادات في المناطق الواقعة تحت سيطرة الانقلابين بهدف توفير السيولة اللازمة لتغطية هذه النفقات.

وأعربت الحكومة اليمنية عن تقديرها الجهود التي يبذلها مبعوث الأمين العام إلى اليمن والتي تهدف الى مساعدة الحكومة في رفع المعاناة التي يعيشها الشعب اليمني والتي بلغت مستويات غير مسبوقة جراء الحرب والمجاعة والأوبئة التي تسببت بها مليشيا الحوثي المتحالفة مع المخلوع صالح.

وأكدت الحكومة اليمنية انفتاحها على المقترحات والأفكار كافة التي قدمها المبعوث الخاص الى الحكومة اليمنية خلال لقائه الرئيس عبدربه منصور هادي يوم  11  من شهر مايو الماضي وسعيا نحو تجنيب الشعب مزيدا من إراقة الدماء واستعادة الدولة وتحقيق الأمن والاستقرار.. مجددة تمسكها بخيار السلام ونبذ العنف.

ودعت المجتمع الدولي والدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي ومجموعة الدول الـ/  18 / الراعية للعملية السياسية في اليمن إلى ممارسة مزيد من الضغط على القوى الانقلابية للانخراط بنية صادقة وبشكل عاجل في مناقشة المقترحات بهدف التوصل إلى اتفاق يضع اليمن وشعبه في بداية الطريق لإنهاء مأساة الانقلاب.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات