بعد فشل محاولات توسيط الكويت

قطر تواجه استحقاقات صعبة

دعم قطر للتنظيمات الإرهابية في دول المنطقة أسهم في الانهيار الأمني وتفكك المجتمعات | أرشيفية

أكدت مصادر خليجية مسؤولة أن فشل الجهود التي بذلها أمير قطر تميم بن حمد لتوسيط أمير الكويت للخروج من العزلة التي تسببت بها تصريحاته المؤيدة لإيران والإخوان وحزب الله، يضع قطر أمام استحقاقات صعبة، خاصة في ظل رفض دول مجلس التعاون أي حل توافقي لا يتضمن الالتزام التام بالثوابت الخليجية ومقررات قمم الرياض.

وفي ظل هذه الاستحقاقات، تشهد العائلة الحاكمة في قطر حراكاً داخلياً في محاولة لمعالجة التداعيات التي سببتها تصريحات أمير قطر.

وكشف المعارض القطري الشيخ الدكتور سعود بن ناصر آل ثاني، أنه تلقى دعوة لزيارة الدوحة بهدف البحث عن صيغة توافقية للخروج من الأزمة الحالية. وقال في تصريحات صحافية إن اجتماعه في الدوحة سيكون بحضور رئيس الوزراء القطري وعدد من مستشاري الأمير، وسيتناول أربعة محاور هي: مناقشة تقدم الجانب القطري باعتذار رسمي لكل من السعودية والإمارات والبحرين، وإيقاف عمليات المكتب الإعلامي التابع للمكتب التنفيذي للشيخة موزة بنت مسند، وتجميد التحالف بين قطر وإيران وتوقف المكتب التنفيذي عن دعم العمليات في ليبيا ومصر وشمال أفريقيا والسودان، وطرد العناصر المتطرفة التي تحتضنها قطر تحت مسميات مختلفة.

وعلّقت مصادر خليجية على الحراك داخل أسرة آل ثاني، بقولها إن المصلحة العليا لدول الخليج لا تتعلق بالأشخاص، إنما بالسياسات والمصالح العليا المشتركة.

وأضافت أن أي سيناريو يحقق الرؤية الخليجية الجماعية سيكون مخرجاً من الأزمة، وفي مقدمة ذلك التزام قطر بالبوصلة الخليجية وتوقفها عن دعم جماعات وتنظيمات إرهابية وكذلك التراجع عن الارتماء في المحور الإيراني.

وقالت المصادر، من الواضح أن مساعي الأمير تميم لتوسيط أمير الكويت لم تثمر عن بوادر انفراج قريب، غير أن خريطة الحل واضحة، وتتمثل في تخلي الدوحة عن الرهانات الخاسرة وعدم التحول إلى جسر للأعداء في اختراق الصف الخليجي، بدلاً من الهروب عبر حملة علاقات عامة غير مجدية في ظل انكشاف دعم الدوحة لتنظيمات إرهابية تشكل خطراً عالمياً، وهو ما تؤكده يومياً مراكز بحثية مرموقة في العالم.

 

اقرأ:

ــ   تحركات في عائلة آل ثاني لتدارك تــــــداعيـات سياسات الدوحة

ــ   الاجتماع مع سليماني كشف التنسيق القطري الإيراني في العراق

ــ   دعم الدوحة لـ «الإصلاح» يعرقل الاستقرار في اليمن

ــ   حكومة مرسي سرّبت وثائق تمسّ الأمن القومي المصري إلى قطر

ــ   خبير أميركي: الدوحة لن تلتزم بوقف تمويل الإرهاب من دون ضغط واشنطن

ــ   «الطاقة الذرية»: طهران تُوشك على خرق الحد الأقصى لمخزون الماء الثقيل

طباعة Email
تعليقات

تعليقات