مبادرة إماراتية تتوج المصالحة بين قبيلتين مصريتين

توجت هيئة آل مكتوم الخيرية المصالحة بين قبيلتي "الدابودية وبني هلال" في محافظة اسوان المصرية برحلات عمرة لـ 16 أسرة من القبيلتين فضلا عن تخصيص عدد كبير من السلال الغذائية الرمضانية للعائلتين وذلك مكافأة للأطراف الذين نبذوا الموروثات البالية وتمسكوا بتلاحم القبيلتين لدفع عجلة النمو وترك العصبية المقيتة والعنف.

وقد شاركت هيئة آل مكتوم الخيرية قبيلتي الدابودية وبني هلال احتفالاتهما بحلول شهر رمضان المبارك بحضور عدد كبير من كبار العائلتين حيث جرى تبادل الأحاديث الودية ومناقشة كيفية النهوض بالقيم المصرية الأصيلة لمنع قيام أي حوادث عنف في المستقبل.

ونقل الدكتور صلاح الجعفراوي مستشار هيئة آل مكتوم الخيرية للحضور تحيات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية راعي الهيئة وتمنياته ان يسود الحب والود والوئام كل طوائف الشعب المصري الشقيق وأن تعود مصر العروبة والإسلام إلى ريادتها كما عهدناها دائما.

وتوجه الحضور من القبيلتين بالشكر على مبادرة هيئة آل مكتوم الخيرية وأثنوا على الجهود الكبيرة التي تقوم بها الهيئة في جميع محافظات مصر خاصة بمحافظة أسوان وتمنوا أن تتشرف المحافظة بزيارة لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم.

وقد انتهى الحفل بحميمية تؤكد أصالة الشعب المصري الذي تخطى كل الصعاب وأكد على تماسكه في العديد من المواقف والأحداث.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات