الجيش الأردني لا يفكر في دخول سوريا

روسيا تصطاد 80 داعشياً حاولوا الفرار من الرقة

■ نازحون من مدينة الرقة في طريقهم إلى المعسكرات | رويترز

أكد قائد الجيش الأردني أن القوات المسلحة الأردنية لن يكون لها أي تواجد في سوريا و«لن تدخلها»، بحسب الموقع الالكتروني للقوات المسلحة، وفيما أعلنت قوات سوريا الديمقراطية عن أن الأيام المقبلة ستشهد عزلاً كاملا لمدينة الرقة تمهيداً لاقتحامها أكدت وزارة الدفاع الروسية أن طائراتها قتلت 80 داعشياً كانوا يحاولون الفرار من المدينة المحاصرة.

وقال رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأردني الفريق الركن محمود فريحات خلال حضوره مأدبة إفطار مع متقاعدين عسكريين: ان القوات المسلحة لن يكون لها أي تواجد أو دخول للأراضي السورية كما يشاع ويقال عبر وسائل الإعلام المختلفة.

وقال الموقع ان مدير الاستخبارات العسكرية قدم «إيجازا عن الأحداث العربية والإقليمية بالمنطقة وآخر التطورات على المناطق الحدودية خصوصا الشمالية والشرقية منها» مع سوريا والعراق.

في الأثناء، أكدت قوات ســوريا الديمقراطية،أن الأيام المقبلة ستشهد عزل مدينة الرقة بالكامل تمهيداً لبدء عملية تحريرها. وأوضح الناطق باسم قوات ســوريا الديمقراطية، طلال سلو، أن «الاشتباكات بين القوات التي تدعمها وحدات أميركية على الرغم من أن جبهة وتنظيم داعـش في نفس السياق، متواصلة على محاور في الضفاف الجنوبية لنهر الفرات في محافظة الرقة».

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الطيران الروسي قتل أكثر من 80 من مسلحي تنظيم «داعش»، أثناء تنقلهم من الرقة إلى تدمر.

وقالت وكالة «سبوتنيك» الروسية عن بيان للوزارة إنه «وفقاً للأهداف التي اكتشفها الطيران الروسي وجهت الضربات. خسائر داعش تمثلت بمقتل أكثر من 80 إرهابيا وتدمير 36 سيارة وثمانية صهاريج و17 سيارة بيك آب مزودة برشاشات وقذائف».

وأوضح البيان أن القوات الجوية الروسية أحبطت محاولتين لخروج مسلحين من التنظيم من مدينة الرقة خلال أسبوع. وأشارت الوزارة إلى أن مسلحي «داعش» يعبرون نهر الفرات ويخرجون من الرقة، على الرغم من أنهم مطوقون من قبل «قوات سورية الديمقراطية» وقوات أميركية وفرنسية وبريطانية خاصة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات