إصابة طفلة برصاص إسرائيلي في الضفة الغربية

أرشيفية

أطلقت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، النار على الطفلة نوف عقاب عبد الجبار انفيعات (15 سنة)، من بلدة يعبد قرب جنين، بذريعة محاولة طعن جندي أمام إحدى المستوطنات غربي جنين.

إصابة

وأشارت مواقع اخبارية إلى أن الفتاة الفلسطينية وصلت إلى بوابة مستوطنة «موباه دتان» غربي جنين، وحاولت طعن جندي إسرائيلي، وقام الجنود بإطلاق النار على الفتاة، ما تسبب في إصابتها، فيما أصيب جندي إسرائيلي بجروح، وصفت بالمتوسطة.

إلى ذلك، قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عيسى قراقع، إن العقوبات التي فرضت على الأسرى ألغيت، وإن اجتماعاً سيعقد الاثنين المقبل لبحث كافة القضايا التي ظلت عالقة في ما يتعلق بمطالب الأسرى.

إلغاء العقوبات

وأشار قراقع إلى أن كافة الأسرى المضربين عادوا إلى السجون التي كانوا يوجدون فيها قبل الإضراب، وأن العقوبات التي فرضت عليهم خلال الإضراب، قد ألغيت وفق اتفاق عسقلان الذي جرى عشية تعليق الإضراب.

وقال قراقع إنه لا يوجد حالات خطيرة صحياً في صفوف المضربين، وإن عدداً منهم يحتاج إلى متابعة صحية بسبب تأثيرات الإضراب، وإن كافة الأسرى يتناولون السوائل والفيتامينات لأجل استعادة صحتهم في المرحلة الأولى من تعليق الإضراب.

اجتماع

قال مسؤولون إسرائيليون أمس، إن وزير المالية الإسرائيلي موشي كاخلون التقى رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله. في زيارة نادرة لوزير إسرائيلي إلى الضفة الغربية، في إطار مسعى الولايات المتحدة لدفع عملية السلام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات