الخلافات تضرب "إخوان الأردن" وحرب الأجنحة تتعمق

صورة أرشيفية

ضربت الخلافات والانشقاقات جماعة الإخوان غير المرخصة في الأردن، عقب خسارتهم في انتخابات نقابة الصيادلة، وفصلت الجماعة عدداً من كوادرها التي خاضت الانتخابات.

وقالت مصادر إن خلافات وتراشق بالشتائم دب بين الكوادر النقابية للإخوان على خلفية هذه الانتخابات، نتج عنها اتهامات بالتخوين. وفصلت الجماعة المترشح الخاسر لنقابة الصيادلة فضل نيروخ، والمرشح لمجلس الهيئة الإدارية للنقابة ذاتها رامي عواد.

وكتب د. أحمد أبو غنيمة، عضو الجماعة ونجل أحد أبرز قادتها الراحلين زياد أبو غنيمة، على «فيسبوك»، بعد فصل نيروخ وعواد من عضويتها، وتجميد عضوية أحمد عيسى 4 سنوات: «عندما يكون القرار لدى الإخوان في نقابة الصيادلة بيد مجموعة من الصبيان والمراهقين، نقرأ مثل هذا القرار الأرعن».

وكتب قيادي نقابي آخر: «التيار الإسلامي في نقابة الصيادلة أصبح عبئاً على الجماعة يجب التخلص منه».

أتى ذلك بعد مباركة قياديين آخرين على «فيسبوك» الهزائم النقابية للجماعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات