رصد

توقيف فلسطيني في لبنان للاشتباه بانتمائه إلى «داعش»

أوقفت القوى الأمنية اللبنانية فلسطينياً لاجئاً في لبنان للاشتباه بانتمائه إلى تنظيم «داعش» الإرهابي. وقال بيان صادر عن المديرية العامة للأمن العام اللبناني أمس، إن ذلك يأتي «في إطار متابعة نشاطات المجموعات الإرهابية، ورصد خلاياها النائمة، وبعد عملية رصد ومتابعة دقيقتين».

وأضاف البيان أنه «بالتحقيق معه، اعترف بما نسب إليه، وبأنه اعتنق فكر تنظيم داعش وكان يتابع أخباره عبر الإنترنت، واشترك في عدة صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، وأصبح يتواصل مع أشخاص ينتمون إلى التنظيم المذكور، ويتبادل معهم قنوات وروابط حول العمليات الانتحارية وعمليات القتل».

وبعد انتهاء التحقيق مع الموقوف «أحيل إلى القضاء المختص». وتقول الأجهزة الأمنية اللبنانية إن لديها العديد من الموقوفين الذين يدلون باعترافات عن أشخاص لديهم ارتباطات بتنظيمات إرهابية، ويسعون لتنفيذ عمليات أمنية خطرة في لبنان، بالتنسيق مع داعش سوريا. وشهد لبنان منذ العام 2013 تفجيرات عدة أسفرت عن مقتل العشرات وتبنت التنظيمات الجهادية مسؤولية تنفيذ عدد منها.

تعليقات

تعليقات