اجتماع

السعودية تؤكد دعمها الثابت للشعب الفلسطيني

شدد مجلس الوزراء السعودي خلال اجتماعه، أمس، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، في الرياض، على موقف المملكة الثابت الذي أكدته أمام مجلس الأمن الدولي في دعم الشعب الفلسطيني ومساندته للحصول على حقوقه غير القابلة للتصرف، وفي مقدمتها حق تقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، بما فيها القدس، وفقاً لميثاق الأمم المتحدة وقراراتها ذات الصلة والمعايير والمبادئ القانونية الدولية.

ودعت المملكة إلى انسحاب إسرائيل من جميع الأراضي العربية المحتلة، والكف عن بناء المستوطنات على الأراضي الفلسطينية بوصفها مستوطنات غير شرعية، وتشكل عقبة كأداء في طريق السلام.

وأوضح وزير الثقافة والإعلام السعودي الدكتور عواد بن صالح العواد، أن المجلس عبر عن شكر المملكة العربية السعودية وتقديرها لحكومة العراق على جهودها في العثور على المختطفين القطريين وإطلاق سراحهم، ومن بينهم اثنان من المواطنين السعوديين. وأعرب المجلس عن إدانة المملكة واستنكارها الشديدين للهجوم الذي استهدف قاعدة عسكرية في إقليم بلخ الأفغاني، والهجوم الذي استهدف عناصر من الشرطة بالعاصمة الفرنسية.

تعليقات

تعليقات