رئيس الصومال يقيل قيادات أمنية ويعرض عفواً - البيان

20 قتيلاً بتفجير إرهابي

رئيس الصومال يقيل قيادات أمنية ويعرض عفواً

سيارات الإسعاف تقف في موقع التفجير ــ رويترز

عرض الرئيس الصومالي محمد عبد الله محمد فارماجو عفواً عن مقاتلي جماعة الشباب الذين يلقون سلاحهم خلال 60 يوماً، بينما أعلن عن شن هجوم جديد على الجماعة المتشددة.

وقال فارماجو، الذي ظهر على شاشات التليفزيون مرتدياً بزة عسكرية، إنه أقال قائد الجيش ورئيس وكالة المخابرات الوطنية وقائد الشرطة وعمدة مقديشيو، استعداداً لشن الهجوم على جماعة الشباب.

يأتي إعلان فارماجو بعد يوم واحد من انفجار سيارة ملغومة في هجوم نفذته جماعة الشباب، وأسفر عن مقتل ثمانية أشخاص في العاصمة مقديشيو.

وأودى القتال، الذي تخوضه جماعة الشباب ضد الحكومة الصومالية منذ عشر سنوات، بحياة آلاف الأشخاص من الجانبين. وبعد ساعات من إعلان الرئيس، قتل 20 شخصاً على الأقل وأصيب آخرون بجروح، في انفجار لغم في الحافلة التي كانوا يستقلونها في منطقة شابيلي السفلى (جنوب الصومال). واتهم مسؤول في الشرطة ضمنياً تنظيم حركة الشباب بالوقوف وراء التفجير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات