حقبة المراسلين

«النواب» الأردني يصعّد ضد الحكومة

■ من جلسة مجلس النواب الأردني | البيان

لم يكن أعضاء البرلمان الأردني مرتاحين وهم يسمعون أن بعض المواطنين الأردنيين أطلقوا حملة تدعو لمقاطعتهم . بالفعل في أول جلسة لهم مشتركة مع الحكومة كان متوقعاً أن يصعّد عدد منهم ضد الحكومة من على منصة قبة المجلس، رفضاً لسياسات رئيس مجلس الوزراء هاني الملقي الاقتصادية.

من بين هؤلاء النواب كان صداح الحباشنة الذي رفع السقف وهو يخاطب الرئيس متّهماً إياه بـ«الإفقار»، مخاطباً إياه «دهورت البلد»، وأن سياسة الحكومة الاقتصادية فاشلة، وأنها تعمل على خلق الأزمات. تعظيم الأزماتأمس سمعت الحكومة في كلمات مجلس النواب ما يتهمها بتعظيم الأزمات وزيادة الفقر، وأنها حصّلت مبلغ 450 مليون دينار الذي استندت إليه لرفع الضرائب، بل وعلى حد وصف نواب تعدى التحصيل المليارات، بعد أن تجاوزت الحكومة كل الخطوط الحمراء.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات