عنصرية

غضب فلسطيني لعرقلة واشنطن تعيين فياض مبعوثاً أممياً في ليبيا

أعلن دبلوماسيون أن الولايات المتحدة أعاقت في الأمم المتحدة تعيين رئيس الوزراء الفلسطيني السابق سلام فياض مبعوثاً للأمم المتحدة إلى ليبيا، وهو ما أثار غضب فلسطين التي أدانت ما وصفته بأنه تمييز صارخ لإعاقة واشنطن تعيين فياض.

واعتبرت منظمة التحرير الفلسطينية التحرك الأميركي ضد تعيين فياض بأنه غير مقبول.

بدورها، قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي في بيان نشرته بالانجليزية إن «إعاقة تعيين فياض هو حالة من التمييز الصارخ على أساس الهوية الوطنية».

ورفض سلام فياض التعقيب على القرار الأميركي. وذكر مكتبه في رام الله ان فياض لا يريد الإدلاء بأي تصريح.

ويأتي الموقف الأميركي ضد تعيين مسؤول فلسطيني مبعوثا للأمم المتحدة قبل أيام من لقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في واشنطن، وبعد ساعات من تصريحات للرئيس الأميركي قال فيها ان التوسع الاستيطاني الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية لا يخدم السلام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات