العالم في أسبوع

تطهير ميدي اليمنية

حررت قوات الجيش اليمني بدعم من التحالف العربي، مدينة ميدي ومينائها في محافظة حجة، كما استعادت مواقع عسكرية جديدة في مديرية حرض في ذات المحافظة. وأكد قائد القوات المسلحة في محور ميدي، العميد منصور الزافني أن قوات الشرعية استكملت تحرير ميناء ميدي والمدينة بالكامل، مضيفاً أن كل العمليات العسكرية قائمة بالتعاون مع قوات التحالف العربي بقيادة السعودية. وذكر أن القوات المسلحة سيطرت على مواقع استراتيجية في جنوب شرق مدينة ميدي.

 انتكاستان لترامب

تعرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى انتكاستين الأسبوع الماضي حول قرار الحظر الذي فرضه على دخول رعايا سبع دول إسلامية إلى الولايات المتحدة، حيث أوقف قاضٍ فيدرالي أمر الحظر، وبدأ حاملو التأشيرات من الدول السبع بالدخول إلى أميركا، كما رفضت محكمة فيدرالية طعناً قدمته وزارة العدل من أجل إعادة العمل بالحظر، وسط غضب ترامب الذي اتهم القضاء بعرقلة الإجراءات الأمنية.

 

إسرائيل تبني جداراً حول الخليل

أقر الكنيست الإسرائيلي قانوناً جديداً يمهد لضم الضفة الغربية عن طريق شرعنة الاستيطان في أراضٍ فلسطينية بملكية خاصة، في وقت بدأت إسرائيل تنفيذ خطة لإقامة جدار حول مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية. وكشف موقع «واللا» الإخباري العبري، أن إسرائيل بدأت في تطبيق خطة لإقامة الجدار على طول حدود المدينة، ويبلغ طوله 42 كيلومتراً، وأن العمل به سينتهي أواخر العام الجاري.

 

الأسد يعدم 13 ألف معتقل

اتهمت منظمة حقوقية نظام الرئيس السوري بشار الأسد بارتكاب عمليات شنق جماعية سراً، طالت 13 ألف معتقل في سجن صيدنايا قرب دمشق منذ بداية الأزمة في مارس 2011.

واعتبرت المنظمة الدولية أن تلك الإعدامات «تصل إلى مصاف جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، بتفويض من الحكومة السورية على أعلى المستويات».

 

 «داعش» أنتج أسلحة كيميائية

 

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية الثلاثاء أن فحوصات أكدت أن تنظيم داعش قد استخدم مختبرات جامعة الموصل في العراق لإنتاج أسلحة كيميائية تحتوي على عنصر الخردل.

وقال الناطق باسم البنتاغون جيف ديفيس إن فحص عينات أخذت من الموقع كشف أن مسلحي داعش استخدموا المختبرات الجامعية لإنتاج عنصر الخردل لاستخدامه لاحقاً في إنتاج الأسلحة.

 

 

استقالة وزير كويتي

استقال وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي سلمان الحمود، إذ أعلن رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم الثلاثاء الماضي، أن رئيس الوزراء جابر المبارك أبلغه رسمياً بقبول استقالة الحمود. وقال الغانم إنه بناءً على استقالة الوزير فلن يكون هناك داعٍ لعقد جلسة مجلس الأمة التي كانت مقررة (الأربعاء)، لمناقشة طلب طرح الثقة المقدم عقب مناقشة استجواب الوزير الحمود. وأصدر أمير الكويت صباح الأحمد مرسومين أميريين بقبول الاستقالة وإسناد وزارة الإعلام إلى وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء محمد العبدالله، وحقيبة الشباب إلى وزير التجارة والصناعة خالد الروضان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات