ولاء

السيسي: لن نسمح لأصحاب التوجهات بالانضمام إلى الجيش

أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أنه لن يسمح لأصحاب «توجهات معينة» بالانضمام إلى الجيش، متعهداً بطرد من التحق منهم بالمؤسسة العسكرية.

وقال السيسي، في كلمة ألقاها أثناء ندوة تثقيفية للقوات المسلحة، بثها التلفزيون المصري: «لا يمكن أن يدخل الجيش إلا المصري الذي ليس له توجهات معينة».

وأوضح أن من حق «المصري المسلم والمصري المسيحي» الانضمام إلى الجيش، لكن مكرراً صفة «التوجهات الدينية المعينة». وأضاف: «من له توجه معين، يجب أن نبقيه بعيداً عن الجيش ومؤسسات الدولة، لأنه سيميل رغماً عنه إلى توجهه».

وأكد أنه سيتم طرد أصحاب هذه «التوجهات»، في إشارة إلى أنصار جماعة الإخوان المحظورة. ولفت إلى أن «هذا الأمر معمول به منذ 30 عاماً، وهذا هو السبب في أنه جيش مصر، وليس جيش أي أحد».

مشيراً إلى أن ولاء أبناء القوات المسلحة والشرطة لمصر وشعبها فقط من دون أي ولاءات أو انتماءات أخرى. وكشف عن أنه طلب منه منذ أكثر من أربع سنوات، السماح بدخول فئات بتوجهات معينة إلى الكليات العسكرية، مؤكداً أنه واجه هذا الطلب بالرفض التام، مضيفاً أنه لن يسمح لأحد بالالتحاق بالقوات المسلحة إلا إذا كان انتماؤه خالصاً لمصر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات