EMTC

تقدم في مباحثات تفعيل حكومة الوفاق الليبية

ترشيح سلام فياض بديلاً لكوبلر

أبدى المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر تفاؤلاً كبيراً بإمكانية توصل المفاوضات الجارية إلى صيغة تنتهي بتفعيل حكومة الوفاق الوطني خلال الأسابيع المقبلة. وتنتهي ولاية كوبلر في سبتمبر المقبل، ورشح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس تعيين رئيس وزراء الحكومة الفلسطينية السابق سلام فياض بديلاً له وسط انتقادات ليبية.

وأعلن كوبلر أن المفاوضات الرامية إلى تفعيل حكومة الوفاق الوطني في ليبيا قد تؤدي إلى نتيجة في الأسابيع المقبلة، خصوصاً بالنســبة إلى قوات المشير خليفة حفتر في شرق البلاد. والحكومة التي يقــــودها رئيس الوزراء فايز السراج التي تعترف بها الأمم المتحدة تتخذ من طرابلس مقراً لها منذ العام الماضي.

تعديلات

وقال وسيط الأمم المتحدة في خطاب أمام مجلس الأمن إن المباحثات حول «تعديلات محتملة» للاتفاق السياسي خصوصاً حول دور محتمل لحفتر أحرزت تقدماً في الشهرين الماضيين. وأضاف: «إني مقتنع بأننا سنجد إطاراً في الأسابيع المقبلة تحل هذه المسائل من خلاله وسنصدر توصيات لعرضها على المؤسسات المعنية للموافقة عليها».

وأعلن مجلس الأمن في ختام الاجتماع الذي عقده الليلة قبل الماضية أنه «يتفهم القلق المتزايد لدى الليبيين الذين يرغبون باتفاق سياسي أكثر شمولية» حسب السفير الأوكراني فولوديمير يلشنكو الذي يترأس المجلس خلال فبراير.

بينما قال معاون السفير البريطاني بيتر ويلسون: «إننا بحاجة إلى حكومة كاملة بالفعل تضم كافة الفاعلين الأساسيين في ليبيا ونحتاج إليها لأنها السبيل الوحيد لإعادة الاستقرار» إلى البلاد. وأقر كوبلر بأن إعادة التفاوض حول الاتفاق السياسي الذي تم التوصل إليه سيشكل مجازفة، ولا بد من الاكتفاء بتعديلات «محدودة جدا».

وتابع «إلا أنه من المجازفة أيضاً ترك الاتفاق كما هو عليه اليوم لأنه لا يطبق» مضيفاً أن ليبيا بلد «مزدهر وغني يملك احتياطات ضخمة من المحروقات هي الأكبر في أفريقيا. لذلك لا بد من وضع حد لحالة الفوضى لأن الليبيين بأمس الحاجة لذلك».

بديل

وفي سيــاق ذي صلــة وجهت أطراف ليبية انتــــــقادات لاذعة لقرار الأمين العام للأمـــم المتحدة بترشيح سلام فياض مبــــعوثاً إلى ليبيا خلفاً لمارتن كوبلر. وقــــال مندوب ليبيا السابق بالأمم المتحدة إبراهيـــم الدباشي في تغــــريدة عبر حسابه بمـــــوقع «تويتر»: «مجــــلس النواب من واجبه ألا يتعامل مع أي ممــــثل جديد للأمين العام للأمــــم المتـــحدة لم تتم استشارته بشأن تعيينه. سيادة ليبيا تتطلب ذلك».

وكتب في تدوينة بموقع «فيسبوك»: «الأمين العام للأمم المتحدة الجديد أنطونيو غوتيرس يهين مجلس النواب والسلطات الدستورية، وينتهك سيادة ليبيا بفرض ممثل خاص جديد له دون استشارتها».

اشتباكات

قال سكان في العاصمة طرابلس إنهم سمعوا أصوات إطلاق نار كثيف بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة، وشاهدوا انتشاراً لعدد من الدبابات بمنطقة الهضبة، مؤكدين أن الاشتباكات اندلعت بين المجموعات المسلحة بالمنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات