شاب حاول حرق نفسه قرب ستار الكعبة

طمأنت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي جميع المسلمين، في بيان نشرته عبر «بوابة الحرمين الشريفين»، إلى سلامة الحرم والطائفين، وأهابت بالجميع تحري الدقة والتثبت والتريث وعدم التهويل والمبالغة، وأخذ المعلومة من الجهات المعنية، في أعقاب انتشار وسم «القبض على شخص حاول حرق الكعبة» بشكل واسع جداً على «تويتر»، إذ طالب المغردون بكشف ملابسات ما حدث ومعاقبة الجاني.

وذكرت رئاسة الحرمين أن أحد الأشخاص الذي يظهر ابتداءً أنه يعاني مشكلات نفسية رشّ مادة البنزين على نفسه قرب الكعبة المشرفة، ما أدى إلى تناثر بعض القطرات على كسوة الكعبة المشرفة من الجهة الغربية، وتم القبض على المذكور وتسليمه للجهات المختصة، وغسلت إدارة النظافة والفرش ومصنع كسوة الكعبة المشرفة الكسوة من أثر المادة. وكان الطائفون حول الكعبة المشرفة أول من تصدى للشاب قبل أن تتدخل الشرطة.

وأكدت هيئة كبار العلماء بالسعودية أن الأمن السعودي لا يسمح بأي عمل يؤذي مشاعر المسلمين أو يضر بالمقدسات.

وكشفت التحقيقات الأولية التي أجرتها الشرطة أن الرجل الذي حاول إشعال النار في نفسه بجوار الكعبة المشرفة يعاني خلافاً حاداً مع عمه في الميراث بعد وفاة والده، لكنه فشل في حلها، فحاول لفت الأنظار إليه، مشيرةً إلى أن والده المتوفى ترك له ولإخوته ملايين الريالات والأراضي والبيوت بجوار الحرم وفي حي جرول بمكة المكرمة، إلا أن عمه استحوذ على كل شيء وطرده وإخوته من البيت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات