تزايد القناعة الدولية بعدم جدية الانقلابيين في السلام

أميركا تنشر مدمرة قبالة اليمن لحماية الممرات المائية

نشرت الولايات المتحدة مدمرة تابعة للبحرية الأميركية قبالة اليمن لحماية الممرات المائية من المسلحين الحوثيين الذين تدعمهم إيران، في وقت عاد المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، إلى الأردن في محاولة جديدة لإحياء محادثات التسوية، فيما أكدت مصادر يمنية على صلة مباشرة بعملية السلام لـ«البيان» أن آمال التسوية تتراجع في ظل القناعة التامة للرعاة الدوليين بعدم جدية الطرف الانقلابي بتنفيذ تعهداته.

وقال مسؤولان أميركيان أمس إن الولايات المتحدة نشرت مدمرة تابعة للبحرية قبالة اليمن لحماية الممرات المائية من المسلحين الحوثيين الذين تدعمهم إيران وسط تصاعد حدة التوتر بين واشنطن وطهران.

وقال المسؤولان اللذان طلبا عدم ذكر اسميهما إن المدمرة كول وصلت قرب مضيق باب المندب قبالة جنوب غرب اليمن، حيث ستنفذ دوريات تشمل مرافقة سفن. وأضافا أنه في حين أن سفناً حربية أميركية نفذت عمليات روتينية في المنطقة في السابق إلا أن هذا التحرك جزء من وجود متزايد هناك يستهدف حماية الملاحة البحرية من الحوثيين المتحالفين مع إيران. وقال المسؤولان إن قرار تحريك كول اتخذ قبل أحدث تعليقات لترامب بشأن إيران.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع هاجم الحوثيون فرقاطة سعودية قبالة الساحل الغربي لليمن.

وفي أكتوبر الماضي شن الجيش الأميركي ضربات بصواريخ كروز استهدفت ثلاثة مواقع ساحلية للرادار في مناطق في اليمن تسيطر عليها قوات الحوثيين للانتقام من هجمات صاروخية فاشلة على مدمرة أميركية أخرى.

مساعٍ دبلوماسية

سياسياً، قالت مصادر سياسية يمنية لـ«البيان» إن ولد الشيخ وصل العاصمة الأردنية بغرض إحياء عمل اللجنة العسكرية المكلفة بالإشراف على وقف إطلاق النار التي يفترض أن تتلقى تدريباً مكثفاً قبل أن تنتقل إلى جنوب السعودية للعمل من هناك. وحسب المصادر فإن المنظمة الدولية تسعى وعبر وسطاء إقليميين من أجل إقناع الطرف الانقلابي بإرسال ممثليهم في اللجنة بعد أن وافقت الحكومة على إرسال ممثليها وحضور ورشة العمل الخاصة بذلك فيما يشترط الطرف الانقلابي فتح مطار صنعاء قبل إرسال أسماء ممثليه.

واستبعدت المصادر استئناف المحادثات قريباً وأوضحت أن الرعاة الدوليين باتوا على قناعة بعدم جدية الطرف الانقلابي بتنفيذ تعهداته وأن الجانب الحكومي قدم التنازلات اللازمة لإنجاح مساعي السلام، وقالت إن الرعاة الدوليين انصرفوا نحو مناقشة تفاصيل أي تسوية محتملة والشخصيات التي يمكن أن تلعب دوراً في المرحلة الانتقالية اللاحقة للتوصل إلى اتفاق سياسي.

غارات التحالف

ميدانياً، شنت مقاتلات التحالف العربي غارات عنيفة على معسكر جنوب العاصمة صنعاء. وقال شهود عيان إن ثلاث غارات عنيفة استهدفت معسكر الحفا القريب من الجوازات جنوب العاصمة.

وحسب الشهود، فإن انفجارات عنيفة هزت المنطقة عقب الغارات، فيما شوهدت سيارات إسعاف تهرع بكثافة إلى المعسكر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات