مصادر لـ«البيان»: كتيبة جديدة إلى شبوة لحسم المعركة

200 ألف مقاتل تحت لواء الشرعية اليمنية

آلية تابعة للحوثيين دمرها التحالف قرب صنعاء | رويترز

كشفت أرقام صرف المرتبات لقوات الجيش والأمن في اليمن عن وجود أكثر من 200 ألف مقاتل تحت قيادة الشرعية في إطار خطط الحكومة لبناء مؤسسة عسكرية وأمنية على أسس وطنية وعلمية وفقاً لنصوص مخرجات مؤتمر الحوار الوطني، في وقت أرسلت قوات الشرعية كتيبة جديدة من القوات الخاصة إلى جبهة شبوة لحسم المعركة، وواصلت التقدم صوب صنعاء من منطقة خولان على الحدود الإدارية مع مأرب.

وأنجزت اللجان الرئيسة والفرعية الخاصة بصرف مرتبات ضباط وصف وجنود القوات المسلحة والأمن في كل المناطق العسكرية على امتداد اليمن المحرر، تسليم مرتبات لأكثر من 200 ألف من منتسبي الجيش والأمن.
وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة راجح بادي إن هذا الرقم المحقق في صرف مرتبات المؤسسة العسكرية والأمنية في كل المناطق، يعد إنجازاً قياسياً من قبل اللجان الوزارية والفرعية المكلفة التي تبذل جهوداً استثنائية ومميزة في هذا الجانب، خاصة وأنها تؤسس أيضاً لقاعدة معلومات وبيانات محدثة وموثوقة ودقيقة للجيش الوطني سيتم الاعتماد عليها في الفترة المقبلة.

مؤسسة وطنية

وأضاف بادي أن ذلك يأتي في إطار خطط الحكومة الشرعية لبناء مؤسسة عسكرية وأمنية على أسس وطنية وعلمية وفقاً لنصوص مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وبعيداً عن فساد وعبث وسلبيات الماضي في هذا الجانب، والتي يدفع الشعب اليمني أثماناً باهظة جرائها حالياً، ولن يتم السماح بتكرار ذلك مرة أخرى.

وأكد أن لجان صرف المرتبات مستمرة في أداء واجباتها حتى الانتهاء من عملية الصرف لجميع أفراد المؤسسة العسكرية والأمنية وفي كل المناطق، وحرص الحكومة على معالجة أية إشكالات أو صعوبات تعترضها أولاً بأول، مثمناً الدعم الكبير المقدم من التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، لمساعدة الحكومة الشرعية في هذا الإطار.

معارك مأرب

ميدانياً، واصلت قوات الجيش التقدم صوب صنعاء من اتجاه مديريات خولان حيث سيطرت على عدد من المواقع في مديرية صرواح آخر منطقة يتواجد فيها الحوثيون في محافظة مأرب على حدود محافظة صنعاء.

شبوة.. كتيبة جديدة

في السياق، وصلت إلى جبهة بيحان وعسيلان غربي شبوة كتيبة عسكرية من القوات الخاصة التابعة للواء 21 ميكا بقيادة أركان حرب اللواء العقيد علي الحوري. وقالت مصادر خاصة لـ«البيان» إن منتسبي كتيبة القوات الخاصة والذين تلقوا تدريبات عسكرية عالية ويمتلكون مهارات قتالية متقدمة اكتسبوها خلال تدريبهم بمحافظة مأرب، وصلوا استعداداً لحسم المعركة وتطهير باقي المناطق التي تسيطر عليها الميليشيات الانقلابية.

وأحبط الجيش والمقاومة الشعبية، هجوماً لميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، في محاولة فاشلة لفك الحصار على ما تبقى من مسلحيهم في مديرية عسيلان محافظة شبوة.

تعليقات

تعليقات