لبنان يؤكد التضامن مع العراق في حربه على الإرهاب

أعلنت وزارة الخارجية اللبنانية أنها تتابع العملية العسكرية التي أطلقتها الحكومة العراقية لتحرير مدينة الموصل من تنظيم داعش، وأكدت تضامن لبنان مع العراق حكومةً وشعباً في حربه على الإرهاب.

وأوضحت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية، في بيان أمس، أنها تتابع عملية «قادمون يا نينوى» العسكرية التي أطلقتها الحكومة العراقية.

وأكدت «وقوف لبنان إلى جانب العراق الشقيق، حكومةً وشعباً، وتضامنه معه في حربه على العدو المشترك الذي يمثله الإرهاب الظلامي، حتى استئصاله والقضاء عليه بشكل نهائي، منعاً لتكرار مأساة الموصل في أماكن أخرى من المنطقة».

واعتبرت أن «عملية تحرير الموصل تعد لحظة حاسمة في الحملة التي تخوضها السلطات العراقية ضد داعش». وأشادت الوزارة بالانتصارات السريعة التي حققها الجيش العراقي والقوات الأمنية العراقية على إرهابيي «داعش»، ونجاحهم في تحرير عشرات القرى .

تعليقات

تعليقات