انقلاب اليمن استنزف الاحتياطي النقدي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت الشرعية اليمنية أن الاحتياطيات الخارجية للبنك المركزي في البلاد على وشك النفاد، بسبب الممارسات غير القانونية التي نفّذتها الميليشيات الانقلابية منذ سيطرتها على العاصمة صنعاء حيث المقر الرئيس للبنك.

وأوضح محافظ البنك المركزي منصر صالح القعيطي، من الرياض، أمس، أن الاحتياطيات الخارجية انخفضت من 5.2 مليارات دولار عشية دخول الميليشيات الانقلابية الحوثية إلى صنعاء في سبتمبر 2014 إلى أقل من 700 مليون دولار في نهاية أغسطس 2016.

ميدانياً، تكبّد الانقلابيون خسائر موجعة في عدد من الجبهات، أبرزها في جبهة صرواح بمحافظة مأرب التي خسر فيها المتمردون عشرات المسلحين الذين سقطوا قتلى، بينما سلّم عشرات آخرون أنفسهم لقوات الشرعية. بالتزامن، استمرت مقاتلات التحالف العربي في شن غارات على مواقع الميليشيات خصوصاً في صنعاء وصعدة، إلى جانب وقوع اشتباكات عنيفة بين الجيش الوطني والميليشيات في تعز، خسر خلالها الانقلابيون عدداً من المسلحين.

طباعة Email