الجروان يطالب »حقوق الإنسان« بحل قضية الأسرى الفلسطينيين واللاجئين السوريين

ت + ت - الحجم الطبيعي

طالب أحمد بن محمد الجروان، رئيس البرلمان العربي، بالتدخل الفوري من مجلس حقوق الإنسان، من أجل حل قضية الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام، بهدف نيل حقوقهم وحريتهم وتمكينهم من رؤية عوائلهم، بسبب سياسات الاحتلال الإسرائيلي بمنع عوائلهم من زيارة أبنائهم في العيد.

جاء ذلك في رسائل وجّهها رئيس البرلمان العربي إلى كل من المفوض السامي لحقوق الإنسان والمفوض السامي لشؤون اللاجئين، بمناسبة انعقاد فعاليات الدورة 33 لمجلس حقوق الإنسان في كما طالب بالضغط من أجل الإفراج الفوري عن الفلسطينيين المعتقلين إدارياً والأطفال لدى سجون إسرائيل.

مشيراً إلى أن معاناة هؤلاء الأسرى لدى الاحتلال تزداد يوماً بعد يوم، في ظل استمرار قوات الاحتلال في سياساتها التعسفية تجاههم، واعتقال المزيد من الفلسطينيين دون وجه حق أو توجيه أية تهم حقيقية.

وطالب أيضاً بضرورة العمل لوقف الجرائم المستمرة تجاه الشعب الفلسطيني من قتل لأبنائه بدم بارد وصمت المجتمع الدولي عن هذه الجرائم. من جهة أخرى، طالب رئيس البرلمان العربي من المفوضية السامية للاجئين بالعمل على توحيد كل الجهود، من أجل توفير سبل الحياة الكريمة وضمان حقوق اللاجئين السوريين.

طباعة Email