الجيش العراقي يحشد لتحرير الشرقاط

ت + ت - الحجم الطبيعي

بدأ العد التنازلي لمعركة تحرير قضاء الشرقاط من قبضة «داعش»، أسفر قصف صاروخي للتنظيم الإرهابي، استهدف قاعدة القيارة عن مقتل ثلاثة من قوات الجيش العراقي، وإصابة رابع.

وكشف مسؤول عسكري عراقي عن موعد بدء عملية تحرير قضاء الشرقاط، بمحافظة صلاح الدين.وقال قائد القوات الخاصة الثانية في محافظة صلاح الدين، اللواء الركن معن السعدي في بيان، إن «القوات الأمنية أنهت استعداداتها العسكرية من أجل البدء بعملية تحرير قضاء الشرقاط»، مشيراً إلى أن «قوات مكافحة الإرهاب لن تشارك في تلك العملية، فيما سيشارك الجيش العراقي والحشد العشائري».

في الأثناء، أفاد مصدر أمني عراقي أمس بمقتل ثلاثة من قوات الجيش العراقي، وإصابة رابع في قصف صاروخي لتنظيم داعش، استهدف قاعدة القيارة الجوية جنوبي الموصل.

وقال النقيب زياد الشيخ من شرطة نينوى، إن ثلاثة من قوات الجيش العراقي قتلوا وأصيب رابع بجروح بقصف بصواريخ من نوع كاتيوشا لتنظيم داعش طالت دور قاعدة القيارة الجوية، التي تخضع لسيطرة قوات الجيش العراقي جنوبي الموصل. وأضاف أن قوات الجيش تمكنت من صد هجوم لداعش طال مشارف ناحية القيارة بعجلات مفخخة انطلقت من محور قرية الحود التي ما زالت تخضع لسيطرة داعش، ما أدى إلى مقتل أربعة إرهابيين قبل وصولهم إلى مشارف الناحية.

إلى ذلك، لقي اثنان من قوات البيشمركة حتفهما وأصيب ثلاثة آخرون جراء تفجير انتحاري، نفذه تنظيم داعش صباح أمس في أحد مواقع البيشمركة في محور الخازر شمال شرق الموصل.

طباعة Email