نواب كويتيون يطالبون باستبعاد الوزراء المنتخبين

ت + ت - الحجم الطبيعي

مع اقتراب العطلة البرلمانية لمجلس الأمة الكويتي من نهايتها والاستعدادات لدخول دور الانعقاد الأخير من الفصل التشريعي الرابع عشر، طالب عدد من النواب باستبعاد الوزراء المنتخبين حتى لا يستغلون مناصبهم انتخابياً، وإيقاف ما يتخذونه من تعيينات وقرارات ذات طابع انتخابي.

ويبلغ عدد الوزراء النواب في الحكومة الحالية ثلاثة وزراء، وجميعهم ينوون الترشح للانتخابات البرلمانية المقبلة، في وقت علمت «البيان» من مصادر حكومية، أنّه لا نية للحكومة باستبعاد الوزراء النواب من الحكومة في الوقت الراهن.

وقالت المصادر إنّ مجلس الوزراء الكويتي ناقش في اجتماع سابق دعوة بعض النواب باستبعاد الوزراء المنتخبين من الحكومة، وقرر استمرارهم حتى توجيه مرسوم الدعوة للانتخابات.

وينص الدستور الكويتي على ضرورة وجود وزير على الأقل من النواب في الحكومة حتى تكون حكومة دستورية.

واستند مجلس الوزراء في قراره وفق المصادر على أنّه لم يتم استبعاد الوزراء المنتخبين قبل الدعوة للانتخابات في تاريخ الـ 33 حكومة السابقة، فضلاً عن أنّ لدى النائب الأدوات الدستورية ومن ضمنها الاستجواب حال وجود أي اعوجاج يقوم به أي وزير.

وطالب النائب فيصل الشايع مجلس الوزراء بإصدار قرار لوقف أية إجراءات ذات طابع انتخابي، لاسيّما تلك المتعلقة بالتعيينات التي يتخذها الوزراء خصوصاً المنتخبين منهم في الفترة المقبلة، حرصاً على توفير مبدأ تكافؤ الفرص بين المرشحين.

واستمر النائب عبدالله المعيوف الذي يعتزم استجواب وزير العدل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية يعقوب الصانع قريباً، في مطالبته باستبعاد الوزراء المنتخبين، بعد أن أساء الصانع إليهم وإلى القادمين مستقبلاً وفق رأيه.

طباعة Email