اتفقت مع موسكو على التمديد 48 ساعة إضافية

واشنطن: الهدنة آخر فرصة لسوريا موحّدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

ألمحت واشنطن إلى أن انهيار الهدنة قد يؤدي إلى تقسيم سوريا.

وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري في مقابلة إذاعية: «إنها فرصة أخيرة للإبقاء على سوريا موحدة». فيما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن وزير خارجيتها جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف اتفقا على تمديد وقف الاقتتال في سوريا 48 ساعة إضافية.

وقال كيري: إن المعارضة المعتدلة، التي تدعمها الولايات المتحدة، كانت في الجانب الخاسر أمام القوات الحكومية التي تتلقى المساندة من روسيا. وقال «معادلة أن الأسد يسحقهم، وأن روسيا تسحقهم، كانت ستلقي بهم في أيدي (جبهة) النصرة وداعش». وأضاف: «وستكون عندك درجة أكبر من التطرف بكثافة متزايدة».

وجدّدت موسكو مطالبتها لواشنطن بفصل المعارضة السورية المعتدلة عن جبهة فتح الشام (النصرة سابقاً)، وسجلت 60 خرقاً للهدنة نسبتها لحركة أحرار الشام، ورغم ذلك، تعتبر جميع الأطراف أن الهدنة لا تزال متماسكة. وأكدت الخارجية الأميركية أن الهدنة لا تزال متماسكة، برغم «وقوع أحداث عنف متفرقة».

من جانبها، عادت إسرائيل وشنت غارات جوية على موقع للجيش السوري بعد مرور أقل من 24 ساعة على غارات مماثلة نفت بعدها ما أعلنته دمشق من إسقاط طائرتين.

طباعة Email