بيان

القيادة العسكرية الأميركية في المنطقة تعترف باحتمال مقتل مدنيين في غارات على سوريا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت القيادة العسكرية الأميركية للشرق الأوسط (سنتكوم) أول من أمس أن ثلاثاً من الغارات الجوية، التي شنتها في الأيام الستة الأخيرة ضد أهداف لتنظيم داعش في سوريا قد تكون أسفرت عن سقوط ضحايا مدنيين.

وقالت سنتكوم في بيان، إنه في 7 سبتمبر الجاري، وأثناء غارة جوية على هدف للتنظيم قرب دير الزور (شرق)، «دخلت المنطقة المستهدفة سيارة غير عسكرية على ما يبدو، وذلك بعد انطلاق الصاروخ من الطائرة». وأضافت، إن الأمر نفسه تكرر في 12 الجاري، وهذه المرة قرب مدينة الشدادة، في محافظة الحسكة (شمال شرق).

وفي حادث ثالث وقع في 10 من الجاري استهدفت غارة جوية هدفاً لتنظيم داعش قرب الرقة، معقل التنظيم في سوريا، و«قد تكون أسفرت عن مقتل مدنيين قرب المكان» المستهدف، بحسب ما أضاف البيان.

طباعة Email