تصريح

خبير مصري لـ» البيان «: »بيت المقدس« فشل في سيناء

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال مدير مركز دراسات الإسلام السياسي مصطفى حمزة إن عناصر تنظيم أنصار بيت المقدس فشلوا في تحويل سيناء إلى منطقة توحش جديدة لتنظيم داعش، وذلك بسبب عمليات القوات المسلحة المصرية التي تجهض هذه المحاولات الإرهابية أولاً بأول وتتبع العناصر الإرهابية باستمرار.

وقال لـ«البيان» بأن العمليات الإرهابية الفردية التي يقوم بها تنظيم أنصار بيت المقدس في سيناء تأتي في إطار الاستراتيجية المتبعة من التنظيم في سيناء وتعرف باسم «الذئاب المنفردة»، وهي عمليات محدودة متفرقة يقوم بها فرد واحد أو مجموعة صغيرة لاستهداف قوات إنفاذ القانون دون التنسيق مع التنظيم الأم في سوريا والعراق.

وشدد على أن محاولات إشعال الصراع وتحويل سيناء إلى منطقة توحش ما زالت قائمة، لكن العمليات التي تقوم بها قوات إنفاذ القانون تمنع ذلك وتقلص من عمليات هذه العناصر الإرهابية؛ سواء من حيث الخطورة أو الكثافة. موضحا أن عناصر تنظيم أنصار بيت المقدس يقومون بحرب عصابات تواجهها أجهزة الأمن بتتبعهم وإلقاء القبض عليهم وتصفية بعضهم في تبادل إطلاق نار. وأكد أن التعليمات تأتي من قبل تنظيم داعش في سوريا والعراق أو فرعه في ليبيا إلى تنظيم أنصار بيت المقدس بصورة مباشرة وغير مباشرة.

طباعة Email