النظام يستبق الهدنة بهجوم في ريف اللاذقية

قرقاش: لا حل في سوريا إلا باتفاق سياسي

ت + ت - الحجم الطبيعي

رحب معالي الدكتور أنور قرقاش، ‏وزير الدولة للشؤون الخارجية، بالاتفاق الأميركي الروسي حول سوريا، معتبراً أن هذا الاتفاق يوفر هدنة إنسانية مطلوبة يبدأ سريانها مساء اليوم.

وأعرب قرقاش عن الأمل في أن يستطيع المجتمع الدولي أن يبني على الاتفاق تجاه البدء في مفاوضات جدية. وقال معاليه إن «المعاناة السورية الطويلة ومستوى العنف والمعاناة الإنسانية غير المسبوقة، لن يحلها إلا الاتفاق السياسي على أساس جنيف، الهدنة، خطوة إيجابية».

وفي عملية تستهدف تحقيق مكاسب على الأرض قبل سريان الهدنة، بدأ جيش النظام السوري هجوماً برياً على جبل الأكراد بريف اللاذقية، وكثّفت قوات النظام من قصفها للطرق الواصلة بين ريف محافظة إدلب وجبل التركمان، وقصف بالمدفعية ضاحية دوما في ريف دمشق، في حين ارتفع عدد ضحايا القصف الجوي لمناطق تسيطر عليها المعارضة شمال غرب سوريا إلى ما لا يقل عن 90.

وكثفت قوات النظام من قصفها للطرق الواصلة بين ريف محافظة إدلب وجبل التركمان (في ريف اللاذقية) لفصل تلك المناطق عن بعضها.

لقراءة أخبار أخرى

طباعة Email