إحصاءات

90 ألف نازح عراقي من الشرقاط وبيجي خلال أشهر

ت + ت - الحجم الطبيعي

رصدت المنظمة الدولية للهجرة نزوح أكثر من 90 ألف عراقي أخيراً من مدن بيجي والشرقاط بصلاح الدين، ومن ناحية القيارة بنينوى، نتيجة العمليات العسكرية خلال الفترة ما بين 16 يونيو و5 يوليو الماضي ضد «داعش» الإرهابي، إضافة إلى أكثر من 3.3 ملايين عراقي نزحوا في جميع أرجاء البلاد منذ يناير 2014.

وأوضحت مصفوفة المنظمة الدولية للهجرة لتتبع النزوح في حالات الطوارئ بالعراق أن المجتمع الإنساني غير قادر على توفير الملاذات الكافية للأعداد المتزايدة للنازحين العراقيين، مشيرةً إلى أن أكثر من 545 ألف نازح يعيشون في ترتيبات المأوى الحرجة، وهي الأكثر تضرراً على وجه الخصوص.

وأشارت إلى أن نحو 700 أسرة إضافية ستحصل على المساعدات لرفع مستوى ترتيبات المأوى الحرج، بما في ذلك المبنى والمياه وإصلاح الصرف الصحي، وسيقوم المتعاقدون بتوظيف النازحين لإعادة التأهيل على العمل من أجل دعم سبل كسب عيشهم، وتم التقييم السريع للمأوى الخاص بهذه الأنشطة في أكثر من 60 موقعاً في محافظتي بغداد وصلاح الدين. وقال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق توماس لوثر فايس إن العراقيين الذين أُجبروا على الفرار من منازلهم والبحث عن ترتيبات المأوى هم في حاجة ماسة إلى حمايتهم من هذا الطقس الحار القاسي.

طباعة Email