مواقف

علماء باكستان يستنكرون مساعي إيران لشق صف المسلمين ويصفون اتهاماتها ضد المملكة بالمشينة

ت + ت - الحجم الطبيعي

استنكر علماء ورؤساء جمعيات إسلامية في جمهورية باكستان الإسلامية بشدة ما صدر عن علي خامنئي من اتهامات باطلة ومشينة تجاه المملكة العربية السعودية، واعتبروها محاولة من جانب إيران لتسييس الحج، واتخاذه ذريعة لتصفية حسابات سياسية.

وقال أمير جماعة الدعوة في باكستان الشيخ حافظ محمد سعيد في بيان: إن إيران تسعى مرة أخرى إلى شق الصف الإسلامي، والعمل على تشويش الحج، والإضرار بالمصالح العامة، وذلك عبر إصدار المرشد علي خامنئي هجوماً على المملكة، مشيراً إلى أن بيان خامنئي يحمل في مضامينه الكثير من المغالطات والمعلومات غير الصحيحة. من جهته، استنكر رئيس جمعية مجلس علماء باكستان الشيخ طاهر محمود الأشرفي ما صدر عن خامنئي من هجوم ضد المملكة العربية السعودية، وقال في بيان صادر عنه: إن خامنئي لم ينفث إلا سُمَّاً، والحق أن إيران نفسها لم تقبل شروط المملكة في تنظيم الحج كعادة جميع الدول، حيث إن القصد من الحج هو أداء عبادة، بينما تحاول إيران تسييسها وتحويلها إلى فوضى، وهذا أمر مرفوض تماماً.

بدوره، أكد الأمين العام لجمعية أهل الحديث المركزية في باكستان حافظ عبد الكريم بخش أن ما صدر عن المرشد الأعلى في إيران تحريض مكشوف ضد الأهداف التي تجمع الشعوب الإسلامية في هذه الأيام المباركة على أرض الحرمين الشريفين.

طباعة Email